قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أقباط يتظاهرون في القاهرة

القاهرة: قرر الخميس الاقباط المعتصمون امام مبنى التلفزيون المصري في وسط القاهرة مواصلة اعتصامهم بعد ان كانوا يستعدون لفضه اثر معلومات عن محاصرة سلفيين لكنيسة في القاهرة.

وكانت صحيفة المصري اليوم المستقلة نقلت الخميس عن القس فلوباتير جميل كاهن احدى كنائس القاهرة انه quot;تم اتخاذ قرار بفض الاعتصام للمساهمة في عودة عجلة الانتاج وعودة انتعاش السياحة وتوجيه رسالة للجميع بأن الاقباط ابناء مخلصون للوطن ونرفع مصلحته فوق اي مطالبquot;.

وجمع المعتصمون كانوا امتعتهم وفككوا الخيام التي يقيمون فيها بعد ظهر الخميس استعدادا لفض الاعتصام الا ان كاهن كنيسة العذراء في منطقة عزبة النخل في حي عين شمس الشعبي، شرق القاهرة، القمص متياس نصر قال ان السلفيين لا يزالون يتجمعون حول كنيسة في عين شمس.

وقال القمص متياس quot;هناك اتفاق مع المجلس العسكري ومع الحكومة على فتح 16 كنيسة حتى الاربعاء المقبل على ان يتم اليوم (الخميس) افتتاح ثلاث كنائس وتم بالفعل افتتاح اثنتين منها في الصعيد، الا ان الكنيسة الثالثة في عين شمس بمجرد ان دخلها الكهنة والمصلون تجمع في محيطها عدد من السلفيينquot;.

واضاف القمص quot;قامت قوات الشرطة بطلب معونة القوات المسلحة والان تتجه كتيبة لدعم قوات الامن هناكquot;. واكد كذلك ان quot;محافظ المنيا وقع ترخيصا لبناء مطرانية في مغاغة الا ان موظفا صغيرا في الشؤون القانونية بدأ يماطل في اصدار التصاريح عندما ذهبنا لدفع مصاريف ترخيص البناء ويجري الان حل المشكلةquot;.

وتعالت على الفور هتافات اكد فيها المعتصمون انهم باقون في المكان مثل quot;مش حا نمشي وان ضربونا بالرصاص احنا خلاص مش بنخافquot; وquot;طنطاوي آه آه، الكنيسة بيت اللهquot;، في اشارة الى رئيس المجلس الاعلى للقوات المسلحة المشير حسين طنطاوي.

ورد كاهن كنيسة العذراء على الهتافات داعيا الشباب الى المغادرة بمجرد التأكد من الحصول على ترخيص بناء مطرانية مغاغة وتوفير الحماية للكنيسة في عين شمس. وقال quot;لن نغادر من هنا حتى نتاكد من الحصول على ترخيص مطرانية مغاغة ونحن متاكدون من الحصول عليه ولكننا ننتظر حتى نطمئن. وهذا ينطبق ايضا على اننا لن نغادر حتى نطمئن على قيام القوات المسلحة بحماية كنيسة العذراء التي افتتحت اليوم في عين شمس.quot;.

واضاف quot;هناك مندسون (بين المعتصمين) يريدون تحقيق مصالح خاصة بدلا من ان يفكروا في مصلحة الوطن ومصلحة الجميعquot;، معتبرا ان ما تحقق حتى الان quot;انجاز جيدquot;. وتابع موجها حديثه للمعتصمين quot;من يظن انه يستطيع ان يلغي باعتصام لمدة 12 يوما القهر والاضطهاد والغاء الحقوق على مدى 14 قرنا فانه فعلا من الحالمينquot;. واضاف انه يمكن الحصول على حقوق الاقباط quot;من خلال (الحوار مع) الدولة والحكومة وبشكل تدريجي ومن دون تنازل عنهاquot;.

وكان البابا شنوده الثالث بطريرك الاقباط الارثوذكس وجه نداء الى المعتصمين قبل ايام يدعوهم فيه الى انهاء اعتصامهم الذي بدأوه عقب المواجهات الدامية بين المسلمين والاقباط التي اوقعت 15 قتيلا من الطرفين في حي امبابة بالقاهرة في السابع من ايار/مايو الجاري .

ويرى الاقباط، الذين يشكلون ما بين 6% الى 10% من عدد سكان مصر، انهم يتعرضون للتمييز في مصر من قبل الاغلبية المسلمة. وكانت كنيسة العذراء في عين شمس اغلقت قبل عامين بقرار من الاجهزة الامنية بعد صدامات طائفية في المنطقة.

وقرر مجلس الوزراء المصري بعد مواجهات امبابة اعداد مشروع قانون يضع معايير موحدة لبناء دور العبادة وكلف لجنة من الخبراء باعداده وامهلها 30 يوما للانتهاء من مهمتها. وحتى الان يجري العمل في مصر بقانون موروث من العهد العثماني يسمي بقانون quot;الخط الهمايونيquot; الذي يقضي بضرورة الحصول على تصريح من رئيس الجمهورية او يفوضه لبناء اي كنيسة جديدة او ترميم او توسيع الكنائس القائمة.