قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رحبت الحكومة البحرينية بالمبادىء التى تضمنها خطاب الرئيس الأميركى وقالت أنها تتفق فى مجملها مع النهج الديموقراطى الذى اختطته مملكة البحرين .


المنامة: رحبت الحكومة البحرينية بالمبادئ التي تضمنها خطاب الرئيس الامريكي باراك اوباما quot;وما اشتمل عليه من رؤى ومبادئquot; وقالت انها تتفق في مجملها مع النهج الديموقراطي الذي اختطته مملكة البحرين.
وذكر بيان صادر عن مجلس الوزراء نقلته وكالة الانباء البحرينية هنا اليوم ان هذه المبادئ والرؤى كانت منطلقات واساسات بني عليها المشروع الوطني للعاهل البحريني لقيام دولة ديموقراطية دستورية تؤمن بمبادئ الديموقراطية وبمشاركة شعبية وصيانة واحترام حقوق الانسان.
واكد البيان ان الحكومة تعمل جاهدة على دعم الاندفاع القوي للمشروع الوطني باتجاه المزيد من الديموقراطية والاصلاح والتحديث والتطوير وان المشروع الاصلاحي مستمر في جميع المجالات.
وقال البيان ان باب الحوار في المملكة كان مفتوحا منذ اطلاق ميثاق العمل الوطني وسيظل كذلك مضيفا ان الحكومة تأمل في حوار تشترك فيه جميع الاطراف للتوصل الى توافق وطني يترجم من خلال المؤسسات الدستورية القائمة.
ولفت الى ان المملكة quot;ردت على الادعاءات والمعلومات المغلوطة التي يحاول البعض ترويجها وفندتها بالحقائق الموثقة في مختلف المحافلquot; معربة عن ثقتها في سلامة اجراءاتها التي تراعي القانون والدستور والمعايير الدولية في مجال صون واحترام حقوق الانسان.
ومن جانب اخر رحبت الحكومة البحرينية كذلك بما اشتمل عليه خطاب الرئيس اوباما بشأن الحل السلمي للقضية الفلسطينية معربة عن املها بتسريع الولايات المتحدة الشروع في الوصول الى الخطوات العملية التي تؤمن مثل هذا الحل الذي ستكون له انعاكاسات ايجابية على مجمل عملية السلام في الشرق الاوسط.