قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تشارك الرهينة السابقة لدى ميليشيا فارك الكولومبية انغريد بيتانكور في اضراب عن الطعام بدأته في ايار/مايو والدتا اميركيين اثنين موقوفين في ايران منذ 2009، على ما اعلنت المراتان الجمعة في بيان.

واعتقل شاين باور وجوش فتال في 31 تموز/يوليو 2009 على الحدود الايرانية العراقية فيما كانا يقومان برحلة في جبال كردستان العراق.

وهما متهمان بالتجسس ودخول ايران في شكل غير قانوني وكذلك رفيقتهما ساره شورد التي افرج عنها بكفالة لدواع طبية في ايلول/سبتمبر 2010.

وكانت المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية الكولومبية رهينة لدى القوات الثورية المسلحة في كولومبيا (فارك) من شباط/فبراير 2002 الى تموز/يوليو 2008. وستشارك بيتانكور الى جانب ناشطة السلام الاميركية سيندي شيهان في الاضراب عن الطعام الذي بدأته لورا فتال (58 عاما) وسيندي هيكي (50 عاما) في 19 ايار/مايو.

وبدأت المراتان احتجاجهما تضامنا مع ابنيهما. واعلنتا الجمعة انهما ستستأنفان الاضراب عن الطعام من السبت الى الخميس، على ان تعقدا مؤتمرا صحافيا في نيويورك.

وقالتا في بيان quot;ايران تعلم ان جوش وشين بريئان، والعالم كله يعرف ذلكquot; وطالبتا السطات الايرانية quot;بالتحلي بالرحمة والافراج (عن ابنيهما) فوراquot;.

وبدأت محاكمة الاميركيين الثلاثة في جلسات مغلقة في السادس من شباط/فبراير، وكان مقررا ان تعقد جلسة في 11 ايار/مايو لكنها ارجئت من دون ان تدلي السلطات الايرانية بتفسير. وتحاكم سارة شورد غيابيا. واعلن محامي الاميركيين الثلاثة مسعود الشافعي لوكالة فرانس برس الاثنين ان جلسة جديدة ستعقد في 31 تموز/يوليو.