قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: كشف رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو اعتزام بلاده مباشرة عملية سحب قواتها العسكرية في افغانستان بحلول عام 2012.

واضاف ثاباتيرو على هامش اجتماع المجلس الاوروبي في بروكسل اليوم ان اسبانيا ستعمل بالتنسيق مع السلطات الافغانية والقوات الدولية على تنفيذ عملية انسحاب نحو 10 في المئة من قواتها العسكرية من افغانستان مع نهاية الربع الاول من عام 2012 ونحو 40 في المئة مع نهاية الربع الاول من عام 2013 فيما ستحقق انسحابها الكامل من المنطقة بحلول عام 2014.
وشدد ثاباتيرو على التزام بلاده الكامل بتحقيق الامن والاستقرار في المنطقة مشددا على ضرورة الالتزام بالجدول الزمني الذي حدده حلف شمال الاطلسي (ناتو) في قمته المنعقدة في لشبونة البرتغالية في نوفمبر الماضي لانسحاب القوات الدولية من افغانستان .

ويبلغ عدد افراد القوات الاسبانية المنتشرة في افغانستان 1566 عسكريا يتمركز معظمهم في قاعدتي (قلعة نو) و (الهرات) ضمن مهمة (ايساف) بقيادة قوات حلف الناتو لتدريب عناصر الجيش الأفغاني وتطوير قدراتهم على حفظ السلام واستتباب الامن والاستقرار.

يذكر ان ميزانية العمليات العسكرية الاسبانية في افغانستان بلغت خلال العام الماضي 464 مليون يورو ممثلة 59 في المئة من تكلفة مهامها في الخارج وثاني اكبر مهمة دولية تشارك بها اسبانيا فيما تقدر التكلفة الاجمالية للمشاركة الاسبانية بنحو 400ر2 مليار يورو منذ بداية العمليات في عام 2002