قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لاهاي: وافق النواب الهولنديون الجمعة ياغلبية ضئيلة على ارسال بعثة جديدة تضم 545 رجلا وامرأة الى افغانستان مهمتها تدريب الشرطة المحلية، وذلك بعد ستة اشهر على سحب الجنود الهولنديين من هذا البلد.

وبعد مناقشات حادة، اقر البرلمان اقتراح حكومة الاقلية ليمين الوسط التي لا تشغل سوى 52 من مقاعد البرلمان الـ 152. الا انه اضطر لتقديم تنازلات لحزب الخضر وخصوصا عبر الطلب من كابول ضمانات مكتوبة بعدم اشراك افراد الشرطة الذين سيتم تدريبهم في عمليات عسكرية.

واكد رئيس الوزراء مارك روتي للنواب quot;علينا ان نكون متأكدين باننا ندرب اشخاصا ليصبحوا اعضاء في الشرطة وسيتم نشرهم كاعضاء في الشرطةquot;. وكان وزير الداخلية الافغاني لاسم الله محمدي دعا امام لجنة برلمانية في لاهاي، النواب الهولنديين الى الموافقة على ارسال البعثة، مؤكدا انها quot;تتمتع باهمية كبرى لتحسين نوعية الشرطة ودورها في ضمان امن افغانستانquot;.

وكان رئيس الحكومة اعلن مطلع الشهر الجاري ان البعثة ستضم 225 مدربا سينتشرون في كابول وولايتي قندز وباميان، وسترافقها اربع مقاتلات من طراز quot;اف 16quot;.

وانهت هولندا في الاول من اب/اغسطس 2010 اربع سنوات من مهمة استمرت اربع سنوات في افغانستان. وقد سحبت 1950 جنديا من القوة الدولية للمساعدة على فرض الامن (ايساف) كانوا منتشرين خصوصا في اروزغان جنوب البلاد حيث تنشط حركة طالبان.