قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: اتهم تقرير صادر من منظمة الامم المتحدة اليوم إسرائيل باستخدام القوة المفرطة والمبالغ فيها ضد الاحتجاجات التي نظمها اللاجئون الفلسطينيون الذين أحيوا ذكرى النكبة في 15 مايو الماضي.

واكدت صحيفة (هارتس) الاسرائيلية في عددها اليوم شعور اسرائيل بالغضب لاصدار هذا التقرير الذي اكد استخدام الجيش الاسرائيلي النيران الحية ضد محتجين لبنانيين ما ادى الى مقتل سبعة منهم.

واشارت الى انتقاد التقرير الذي اعده مكتب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بشدة اسرائيل لاستخدام الجنود الاسرائيليين القوة المفرطة ضد المتظاهرين على الحدود مع لبنان ما اسفر عن مقتل سبعة منهم في 15 مايو الماضي بمناسبة ذكرى quot;يوم النكبة الفلسطينيةquot;.

واعربت (هارتس) عن غضب اسرائيل العارم تجاه المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان ميشيل ويليامز الذي وضع هذا التقرير فيما قررت وزارة الخارجية الاسرئيلية قطع العلاقات معه حتى اشعارا آخر.

وذكرت ان هذا التقرير خلص في استنتاجاته الى قلق ومخاوف الامين العام للامم المتحدة حيال ما جرى في يوم النكبة والذي لاحظ توجيه الجنود الاسرائيليين نيران اسلحتهم مباشرة نحو متظاهرين غير مسلحين حاولوا اختراق السياج الحدودي.

ودعا الامين العام الجيش الاسرائيلي الى quot;الامتناع عن الرد بنيران حية في حوادث مشابهة كتلك التي جرت في ال15 من مايو الماضي ما لم يتطلب الامر بشكل واضح ممارسة الحق بالدفاع عن النفسquot;.

وكشف التقرير عن مشاركة نحو ثمانية الى عشرة الاف متظاهر في احياء ذكرى (يوم النكبة) في لبنان معظمهم من اللاجئين الفلسطينيين ولبنانيين وتابعين الى حزب الله لافتا الى خروج نحو الف محتج من المظاهرة الرئيسية نحو السياج الحدودي لالقاء الحجارة والقنابل الحارقة وازالة 23 لغما مضادا للدروع.

وشددت (هارتس) على اعداد التقرير بعد اجراء قوات الطوارئ الدولية جنوب لبنان تحقيقات توصلت الى توجيه انتقادات الى اداء الجيش الاسرائيلي مبينا ان عمليات اطلاق النار الحية من الجيش الاسرائيلي لم تكن في اطار الطرق التقليدية المتبعة للسيطرة على الحشود لمجاوزة النيران منطقة الخط الازرق من الحدود مع لبنان لاستهداف المتظاهرين.

واوضحت ان اسرائيل قررت بعد معرفتها بنتائج التحقيق quot;توجيه رسالة قوية الى مبعوث الامم المتحدة الخاص في لبنان ميشيل ويليامز الذي شارك في اعداد التقرير معلنة الغاء زيارة الاخير الدورية الى اسرائيل والمقررة خلال الاسابيع القليلة المقبلة.

وذكرت الصحيفة ان quot;ويليامز طلب سماع الموقف الاسرائيلي من احداث (يوم النكبة) الا انه ابلغ بعدم وجود وقت للاجتماع به وان اسرائيل ستبلغ وجهة نظرها مباشرة الى مكتب الامين العام للامم المتحدةquot;.