قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

صوفيا:بقي رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف غامضا الخميس بشان احتمال دعم تل ابيب ضد اعلان الاعتراف بدولة فلسطينية في الامم المتحدة في ايلول/سبتمبر وذلك خلال لقاء مع نظيره الاسرائيلي بنيامين نتتانياهو.
وردا على سؤال لمعرفة كيف ستصوت بلغاريا في الامم المتحدة، اجاب بوريسوف في مؤتمر صحافي مشترك مع نتانياهو في صوفيا quot;سترون لحظة التصويت. لا يزال هناك وقت. فهم (الفلسطينيون) لم يتقدموا بعد (بطلب الاعتراف)quot;.

واعلن الفلسطينيون منذ عدة اشهر نيتهم تقديم طلب اعتراف بدولة فلسطينية في الامم المتحدة، وذلك خلال الجمعية العامة السنوية للمنظمة الدولية في ايلول/سبتمبر المقبل. ويعتزمون تقديم طلبهم اعتبارا من نهاية تموز/يوليو.
ويقوم نتانياهو بزيارة الى عدد من الدول الاوروبية لطلب دعمها ضد الاعلان الاحادي لقيام دولة فلسطينية. والاربعاء التقى في بوخارست رئيس الوزراء اميل بوك الذي ابدى معارضته quot;لكل حل احاديquot;.

ولا تزال بلغاريا تجري محادثات مع شركائها في الاتحاد الاوروبي لاتخاذ موقفها، كما اوضح بوريسوف.
واضاف رئيس الوزراء البلغاري quot;اننا واضحون بشان نقطة واحدة: على كل الاطراف ان تعود الى طاولة المفاوضات للتوصل الى اتفاقات ضرورية للسلام. وسيكون هذا موقفنا ايضا في الامم المتحدةquot;.

ونتانياهو الذي شارك مع ثمانية من وزرائه في اول لقاء مشترك للحكومتين الاسرائيلية والبلغارية، قال انه عازم على توسيع العلاقات الاقتصادية الثنائية وخصوصا في مجال الاستثمارات والزراعة والطاقة والنقل.
واشار ايضا الى quot;رابط متينquot; بين الشعبين منذ quot;تعبئة المجتمع والنخبة البلغاريين (خلال الحرب العالمية الثانية) لانقاذ الاف اليهودquot;.

وخلال الحرب العالمية الثانية، كانت بلغاريا الحليف الوحيد لالمانيا الذي انقذ يهود البلاد من معسكرات النازيين.
وتم ابرام اتفاقين للتعاون في مجال الاستثمارات والبحث. الا انه لم يتم التوقيع على اتفاق للتعاون في صناعة الاسلحة الذي كان اعلن عنه عشية الزيارة.