قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جلال اباد: أصيب عنصران من قوات الامن بجروح طفيفة مساء الاثنين في هجوم بقنابل يدوية على مطار جلال اباد، وهو قاعدة مهمة للحلف الاطلسي في كبرى مدن شرق افغانستان، كما اعلن قائد الشرطة المحلية.

واعلن سردار سلطاني قائد شرطة ولاية ننغرهار التي عاصمتها جلال اباد quot;القى مسلحون قنابل يدوية على مدخل المطار، وردت القوات الامنية عبر فتح النار ولاذ المهاجمون بالفرارquot;.

واضاف ان عنصرين من قوات الامن quot;اصيبا اصابات طفيفةquot;، من دون توضيح ما اذا كان الامر يتعلق بعسكريين افغان او اجانب او رجال شرطة.

واكد ايضا انه quot;لم يحصل اطلاق نار من جانب المهاجمين ولا هجوم انتحاري. الانفجارات (الوحيدة التي سمعت) اتت من القنابلquot;.

واشارت مصادر الى انفجارات وخصوصا صواريخ عند مدخل المطار.

واعلن مراسل وكالة فرانس برس في جلال اباد انه لم يسمع سوى اطلاق نيران دامت بين 10 الى 15 دقيقة مصدرها المطار. واضاف ان النيران توقفت لكن عددا من المروحيات تحلق فوق المنطقة.

واوضح قائد شرطة ننغرهار ان المهاجمين quot;سيختبئون في مكان ما في المحيط وقواتنا في صدد البحث عنهمquot;.

وتعذر على قوة الحلف الاطلسي في افغانستان (ايساف) في اتصال هاتفي ان تقدم معلومات حول هذا الهجوم.

ومطار جلال اباد الذي تتولى حمايته وحدة من القوات الاميركية، هو احد القواعد العسكرية الرئيسية لقوة ايساف في افغانستان.