قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:اكد مسؤول عسكري اميركي رفيع اليوم ان ترسيخ سيادة القانون في عدة اقاليم افغانية يعتبر quot;امرا حاسما لتأسيس حكم سليم يضمن نقل المسؤوليات الامنية الى القوات الافغانية بشكل دائم ولكي لا تشكل افغانستان في المستقبل ملاذا للتهديد العالميquot;.
وقال نائب قائد القوات في افغانستان العميد جنرال مارك مارتينز للصحافيين عبر دائرة تلفزيونية مغلقة من كابول ان فرقة سيادة القانون ستساعد المسؤولين الافغان على ترسيخ سيادة القانون في المناطق الخضراء من الاقاليم التي تم تطهيرها مؤخرا في افغانستان.

واوضح ان هذا quot;يتطلب تنسيقا وثيقا مع الوحدات العسكرية المنتشرة محليا والقوات الافغانية المشاركة وكذلك مع المسؤولين المدنيين من الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وغيرهم من الجهات المانحةquot;.

واكد ان القوات الميدانية لفرض سيادة القانون تعمل تحت قيادة الحكومة الافغانية وفقا لتوجيهات رئيس البعثة الدبلوماسية الاميركية كارل ايكنبري ومدير التنسيق لسيادة وتطبيق القانون هانز كليم.
واشار الى انه كما هو الحال مع جميع الجهود الدولية لدعم سيادة القانون في افغانستان فان القوات الميدانية لفرض سيادة القانون تعمل تحت رعاية الامم المتحدة وقرار مجلس الامن رقم 1917.

وكشف مارتينز انه يجري حاليا انشاء مناطق خضراء لسيادة القانون في عدة محافظات افغانية بالاضافة الى مدينة قندهار مع ربط مناطق الحماية بالاقاليم النائية مؤكدا ان هذا الربط سيساعد على خلق نظام عدالة على المستوى الوطني.
واضاف ان quot;تعزيز تسوية النزاعات التقليدية على المستوى المحلي هو احد اكثر الطرق فعالية لتحقيق نوع من الامن والاستقرار التي تمكننا من نقل المسؤولية الى الحكومة الافغانية وقواتها وتحمي بشكل اساسي مصالح امننا القومي