قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اشاد الجنرال مارتن ديمبسي الرئيس المقبل للاركان المشتركة للجيوش الاميركية الثلاثاء بالمساهمة الفرنسية في المجهود الحربي في افغانستان، رافضا في الوقت عينه الانتقادات الموجهة من اعضاء في الكونغرس يعتبرون ان الحلفاء داخل الحلف الاطالسي عليهم بذل المزيد.

والجنرال ديمبسي الذي كان يجيب على اسئلة لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ خلال جلسة الاستماع المخصصة لتثبيته في منصبه الجديد، اوضح لاعضاء الكونغرس انه شارك مساء الاثنين في السفارة الفرنسية في واشنطن بتقليد صليب الشرف العسكري لستة جنود اميركيين من القوات الخاصة.

وقال السفير الفرنسي في واشنطن فرنسوا دولاتر quot;لقد حاربوا مجازفين بحياتهم لمساعدة جنود فرنسيين هم رفاقهم في السلاح كانوا يواجهون نيران العدوquot;.

ولم ترغب وزارة الدفاع اعطاء مزيد من التفاصيل حول هذه الواقعة.

والثلاثاء في مجلس الشيوخ، اعتبر الجنرال ديمبسي ان القوات الفرنسية quot;تخدم بطريقة واعية وشجاعة جدا جدا معنا في افغانستانquot;.

وينتشر نحو 4 الاف جندي فرنسي في افغانستان.

واضاف ديمبسي quot;الفرنسيون فخورون جدا بالتمكن من القول ان كتيبة فرنسية تتبع لقيادتنا في افغانستان من دون شروط. واعتقد اننا لا يجب ان نقلل من اهمية علاقاتنا مع الخارج وسط التحديات التي نواجهها على صعيد الميزانيةquot;.

وكان ديمبسي يرد على السناتور الجمهوري جيف سيسنز الذي لاحظ ان quot;ايا من حلفاء الولايات المتحدة داخل الحلف الاطلسي لا ينفق على الدفاع بقدر ما تنفقه واشنطن وبفارق كبيرquot;.

وبلغت ميزانية البنتاغون العام الماضي 700 مليار دولار.