قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


نيويورك:
حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ( الفاو) اليوم من الاحتمالات الخطرة لاستمرار تدهور الوضع في جنوب ووسط الصومال، منذ الإعلان عن ظهور المجاعة في منطقتين بجنوب البلاد، مشيرة إلى أن الوضع لا يشهد أي استقرار.

وأرجع ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ومنسق عمليات الطوارئ في الصومال، لوكا الينوفي الأزمة التي تشهدها البلاد إلى الجفاف، الذي قال إنه إزداد سوءا خلال الموسمين الأخيرين، وإلى الصراع الداخلي، وارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وأشار الينوفي إلى أن الفاو تشعربالقلق الشديد ليس فقط لإن المواطنين يتضررون بشدة في الأماكن التي يوجدون بها، وإنما أيضا لحركة الهجرة الكبيرة داخل البلاد وعبر الحدود. وأضاف أن المنظمة تدعم بقوة كل المبادرات التي تساعد المواطنين على البقاء في أماكنهم.

وقال ممثل الفاو في الصومال quot;التمست الفاو توفير 70 مليون دولار للصومال، و 120مليون دولار للقرن الأفريقي. وهذه الأموال لم تخصص فقط لتعبئة الإغاثة الفورية للمواطنين، ولاسيما من خلال الاستجابات القائمة على المساعدات النقدية وإنما أيضا لضمان أن يكونوا منتجين خلال الموسم الزراعي المقبل الذي يبدأ في اكتوبر. وفي الوقت الذي تم فيه اطلاق هذا البرنامج قبل عدة أسابيع، تعهد المانحون بتقديم ستين إلى سبعين في المائة من قيمة البرنامج، فلم يتم توفير سوى مبالغ قليلة .