قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: طالبت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل اليوم الحكومة الصربية بفتح قنوات الحوار مع نظيرتها في كوسوفو مؤكدة ان مساعي منطقة البلقان للانضمام الى الاتحاد الاوروبي مرتبطة برغبة جميع الاطراف في تعميق قنوات الحوار رغم الاثار السلبية لجروح الماضي وتأثيرها السلبي على مجرى هذا الحوار .

واشترطت ميركل في رسالتها التلفزيونية الاسبوعية قبيل زيارتها لمنطقة البلقان التي تبدأ بعد غد الى كرواتيا وصربيا نجاح هذه المساعي بوجود رغبة حقيقية من جانب جميع الاطراف في التوصل الى حلول سلمية لجميع الخلافات عبر الحوار وعلى اساس مبادئ القوانين الدولية.
يذكر ان كوسوفو أعلن في عام 2008 استقلاله عن حكومة بلغراد الأمر الذي ترفضه الحكومة الصربية فيما يعيش 60 الف صربي في شمالي كوسوفو الذي تسكنه اغلبية البانية.

وكانت المناطق الحدودية بين البلدين شهدت في نهاية يونيو الماضي مناوشات بين مواطنين صرب وقوات كوسوفو .
يشار الى ان مصادر حكومية في برلين أشارت بوضوح أمس الجمعة إلى استبعاد الحكومة الألمانية انضمام صربيا للاتحاد الأوروبي بدون حل مشكلة كوسوفو فيما تعتزم المفوضية الأوروبية نشر تقرير حول علاقاتها مع صربيا في أكتوبر المقبل.