قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيامي: اعلنت الحكومة النيجرية الجمعة انها لن تعيد الى ليبيا في الوقت الراهن الساعدي القذافي احد ابناء الزعيم الليبي المخلوع، اللاجىء لديها.

وسئل المتحدث باسم الحكومة مارو امادو عما اذا كانت الحكومة ستسلم الساعدي القذافي الى السلطات الليبية الجديدة، فأجاب في مؤتمر صحافي quot;كلا! ونظرا الى التزاماتنا الدولية، لا نستطيع اعادة احد الى بلد لا تتوافر له فيه اي فرصة للحصول على محاكمة عادلة وحيث يمكن ان يتعرض لعقوبة الاعدامquot;.

واضاف quot;بالمقابل اذا كانت هناك محكمة مستقلة لها صلاحيات عالمية لتحديد الجرائم التي قد يكون ارتكبها هذا الشخص او غيره، فان النيجر عندها ستقوم بواجباتهاquot;.

واضاف المتحدث quot;نحن حكومة تتمتع بسيادة وسنعلن الامر في حال تلقينا طلبات معينةquot;.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اعلن الخميس خلال زيارته الى ليبيا مع رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون ان له quot;ثقةquot; بالنيجر بشأن هذا الملف. وقال ساركوزي quot;لا يوجد لدينا اي سبب يدفعنا الى الشك بان قادة النيجر لن يحترموا القانون الدوليquot;.

واسم الساعدي القذافي مدرج على لائحة الاشخاص الذين فرض عليهم مجلس الامن عقوبات.

واعلنت سلطات النيجر انها تستقبل على اراضيها 32 شخصا من اقارب او من المقربين من معمر القذافي quot;لاسباب انسانيةquot;.