قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

النبي صالح: اطلق ناشطون فلسطينيون ودوليون الاثنين حملة لمراقبة هجمات المستوطنين المتزايدة على الفلسطينيين واملاكهم.

وافاد المتحدث باسم الحملة جوناثان بولاك ان الحملة التي اطلقها نشطاء في اللجان الشعبية الفلسطينيية تعتمد على قيام مجموعة من الشبان الفلسطينيين بتوثيق اعتداءات المستوطنين اليهود.

وقال بولاك لوكالة فرانس برس ان quot;الفكرة هي ان تكون مجموعات من المتطوعين -- اربعة اشخاص في العادة -- في حالة استعداد دائما للاستجابة بسرعةquot;.

واشار بولاك الى انهم سيقومون بتوثيق ادلة على اي اعتداءات او تخريبات لتوزيعها على وسائل الاعلام والمنظمات الحقوقية.

واطلقت الحملة بعد تصاعد كبير في اعتداءات المستوطنين بعد هدم ثلاثة مبان في مستوطنة ميغرون العشوائية في الضفة الغربية بينما يتصاعد التوتر بسبب توجه الفلسطينيين للامم المتحدة.

وقام مستوطنون خلال العشرة ايام الماضية بتخريب سيارات ومساجد واراض زراعية وجامعة في الضفة الغربية.

وتبنى المستوطنون المتطرفون في الضفة الغربية المحتلة سياسة دفع الثمن التي تقوم على مهاجمة الفلسطينيين واملاكهم كرد على قيام الحكومة الاسرائيلية باجراءات ضد المستوطنات.

وقال محمد الخطيب منسق اللجان الشعبية خلال اطلاق الحملة الاثنين ان هناك حاجة متزايدة لمراقبة نشاطات المستوطنيون في الضفة الغربية.

واشار الخطيب الى انه كان المفترض عقد المؤتمر في نبع على اراض فلسطينية خاصة الا انهم منعوا من دخول الموقع بعدما وصل مستوطنون الى الموقع.

وقال الخطيب ان quot;تضاعف هجمات المستوطنين وعدم رغبة الجيش في منعهم اجبرانا على تنظيم محاولات لمنعهم والتصرف معهمquot;، مشددا على ان كل شيء سيكون quot;سلميا وغير مسلحquot;.

واضاف ان quot;ما حدث اليوم هو اكبر مثال على ما نحتاج اليه. عندما وصل المستوطنون منعنا الجيش من البقاء هناك وتجاهل المستوطنينquot;.