قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: نفى مصدر مصري مسؤول اليوم صحة ما تناقلته بعض وسائل الاعلام بشأن تحديد هوية العناصر المنفذة للهجوم الذي وقع داخل مدينة ايلات الاسرائيلية وأنهم من المصريين.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط عن المصدر قوله quot;ان جميع الملابسات الخاصة بالحوادث التي وقعت على الشريط الحدودي بين مصر واسرائيل لا تزال قيد التحقيق المشترك وسيتم الاعلان عن نتائجها فور انتهاء هذه التحقيقاتquot;.

وكانت حافلة ركاب اسرائيلية تعرضت لهجوم من جانب مسلحين مجهولين على طريق يقع على بعد 30 كيلومترا شمالي مدينة ايلات المطلة على البحر الاحمر في 18 أغسطس الماضي ما أوقع عددا من القتلى والجرحى.

وعقب الحادث صعدت اسرائيل اعتداءاتها العسكرية على قطاع غزة ما أسفر عن سقوط ضحايا مدنيين كما اسفرت اشتباكات داخل الاراضي الاسرائيلية بين قوات اسرائيلية ومجموعة من العناصر المسلحة عن مقتل 5 جنود مصريين واصابة آخرين على الحدود المصرية الاسرائيلية.

وطالبت مصر اسرائيل بتقديم اعتذار رسمي بهذا الشأن مؤكدة قدرتها على حماية حدودها وتأمين أرض سيناء تأمينا كاملا لكنها قالت quot;ان تأمين الحدود المصرية الاسرائيلية مسؤولية الطرفين معا وليس مسؤولية الجانب المصري وحدهquot;.