قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك:اعلن دبلوماسيون الجمعة ان مجلس الامن الدولي لن يتخذ قرارا في شان انضمام دولة فلسطين الى الامم المتحدة قبل اسابيع، وذلك بعد اول اجتماع للجنة العضوية التابعة للمجلس.
وقال هؤلاء الدبلوماسيون ان الدول ال15 الاعضاء في المجلس ترغب في الانتظار قبل ان تتخذ قرارا لاعطاء مزيد من الفرص للجهود الدولية الهادفة الى استئناف المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين.

واوضح السفير البريطاني لدى الامم المتحدة مارك ليال غرانت ان المناقشات الجمعة حول عضوية فلسطين كانت quot;اساسيةquot;، لكن اللجنة ركزت على افضل السبل للتعاطي مع الترشيح وتوافق اعضاؤها فقط على الاجتماع مجددا الاسبوع المقبل.
وصرح السفير الفرنسي في المنظمة الدولية جيرار ارو للصحافيين quot;ستعقد اجتماعات عدةquot; قبل ان ترفع اللجنة توصية الى مجلس الامن.

وقال دبلوماسي غربي رافضا كشف هويته ان quot;العملية ستستغرق اسابيع عدة وهناك بالتاكيد صلة مع جهود اللجنة الرباعيةquot; الدولية للشرق الاوسط.
واعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الخميس ان الفلسطينيين حصلوا على تأييد ثمان من بلدان مجلس الدولي ال15 لطلب انضمام دولتهم الى الامم المتحدة.

لكن هذا التأييد غير كاف اذ ان عليهم الحصول على تسعة اصوات على الاقل ومن دون فيتو ليشكل طلبهم quot;توصيةquot; لمجلس الامن الدولي ثم يعرض للتصويت عليه في الجمعية العامة للامم المتحدة.
وفي بيان اصدرته بعدما تقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس في 23 ايلول/سبتمبر بطلب عضوية دولة فلسطين، اقترحت اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة وروسيا استئناف مفاوضات السلام بهدف التوصل الى اتفاق في نهاية 2012.