قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غزة: عقدت لجنة الحريات المنبثقة من اتفاق المصالحة الفلسطينية اجتماعا بعد ظهر الاثنين في غزة هو الثاني لها ناقشت فيه خصوصا موضوع المعتقلين السياسيين في صفوف حركتي حماس وفتح.

وقال خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الاسلامي وعضو لجنة الحريات للصحافيين اثر الاجتماع انه تناول quot;بحث كيفية معالجة الملفات ومنها ملف الاعتقال السياسي والمؤسسات المغلقة وملف جوازات السفر (لفلسطينيين محسوبين خصوصا على حماس في غزة)quot;، معربا عن امله في quot;تحقيق نتائج ايجابية الاسبوع القادمquot;.

واوضح البطش ان quot;كل الملفات شائكة وهي عنوان للانقسام الداخلي وجهود لجنة الحريات وبناء الثقة اليوم وباقي اللجان الاخرى دليل على جدية طرح كل القضايا التي تستوجب التوقف عندهاquot;.

واشار الى انه تم الاتفاق على عقد لقاءات اخرى للجنة من اجل quot;استكمال البحث في كل القضايا العالقة والتي نأمل ان تحلquot;.

وهذا الاجتماع هو الثاني للجنة التي تضم ايضا قادة من فتح وحماس في غزة بعد اجتماعها الاول الذي عقد في رام الله بالضفة الغربية الاسبوع الماضي.

وتشكل قضية المعتقلين السياسيين احدى المشاكل التي نتجت من الانقسام الفلسطيني منذ منتصف العام 2007، وتتبادل حركتا فتح وحماس الاتهامات بشان هذه القضية.