قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعت الولايات المتحدة الجمعة اسلام اباد الى تأمين quot;معاملة عادلةquot; للسفير الباكستاني السابق حسين حقاني المتهم بتسليم الاميركيين مذكرة تطلب منهم منع الجيش من الوصول الى السلطة.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند للصحافيين quot;نأمل بان تتم كل الاجراءات الهادفة الى تسوية وضع السفير حقاني بعدل وشفافية وفي اقصر مهل ممكنة (...) وفي اطار احترام المعايير الدوليةquot;.

واضافت quot;نراقب الوضع باهتمامquot;.

وبعد هذه القضية التي اطلق عليها اسم quot;ميموغيتquot;، طلبت الحكومة الباكستانية من حقاني الاستقالة وامرت باجراء تحقيق. ودعي السفير السابق الذي ينفي تورطه في هذه القضية للمثول امام القضاء.

وتطلب الوثيقة السرية التي سلمت الى الاميركيين مساعدة واشنطن لمنع حدوث انقلاب محتمل للجيش بعد العملية التي نفذتها قوة اميركية خاصة قتلت زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في شمال باكستان في الثاني من ايار/مايو الماضي.

ويتهم جزء كبير من اطراف القضية الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري بانه كتب المذكرة.