قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نابولي: عثرت الشرطة الإيطالية في مدينة نابولي صباح الاثنين على هابتامو سكاكي (13 عامًا) ذي الأصول الأثيوبية بعد هروبه من عائلته الإيطالية بالتبني، على أمل العودة إلى بلده الأصلي.

قصة القاصر كانت قد حظت باهتمام كبير في ايطاليا بعدما وضعت العائلة فيديو على موقع يوتيوب تطلب فيه المساعدة فى العثور على هابتامو، الذي ترك منزل العائلة، الذي كانت تقضي فيه إجازة أعياد الميلاد في الرابع من الشهر الجاري، كما قامت بإبلاغ الشرطة، التي حددت أنه يتحرك قرب نابولي عن طريق تتبع الهاتف المحمول.

وكانت العائلة قد تبنت الطفل مع شقيقه الأصغر، وجلبتهما إلى إيطاليا منذ أربع سنوات، ولكن الحنين إلى مسقط الرأس، ربما يكون هو دافعه إلى الهروب، خاصة بعد وفاة والديه الطبيعيين، بسبب الحرب الأهلية هناك، حيث كتب الطفل في مذكراته أنه يحنّ إلى وطنه الأم، والعودة إلى شقيقه الأكبر.

وحسب الشرطة، فإن quot;أفرادًا من شرطة السكك الحديد في نابولي قد تعرفوا إلى الطفل صباح اليوم، من خلال النشرة التي وزّعت في مختلف أنحاء البلاد، حيث قاموا بالاتصال بوالديه، اللذين ينتظر حضورهما إلى نابوليquot; لإستلامه.