قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: قالت مصادر في نقابة قوات الأمن التونسية الثلاثاء إنها ستنظم غدا الأربعاء وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الداخلية التونسية مع التهديد بإضراب عام عقب صدور قرار بإقالة قائدها العقيد منصف العجيمي.

ووصف بيان للإتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن التونسي قرار الإقالة بـquot;التعسفيquot; وأشار إلى أن quot;أعوان الامن يرفضون إقالة قائدهم المنصف العجيميquot;، متوجها بالدعوة لكافة المنتمين للنقابة الى quot;الانضمام الى وقفة احتجاجية امام وزارة الداخلية غداquot; الاربعاء.

و ذكرت في هذا الصدد مصادر اعلامية أن هذه القوات، التي يفوق عددها الخمسة عشر الف عنصر، بدات فعليا الإنسحاب من مواقع تمركزها في كافة أنحاء البلاد، في خطوة احتجاجية على قرار وزير الداخلية علي لعريض بإقالة العقيد العجيمي.

ووفق شهود عيان، انسحبت هذه القوات من اكبر شوارع العاصمة ومن ساحة القصبة حيث مقر الحكومة. وحسب بعض المصادر انسحبت ذات القوات من محافظات داخل البلاد وقررت العودة الى ثكناتها في حين قامت قوات من الجيش بتعويضها.

وقد شارك نحو الفي ضابط وعنصر أمن من الإدارة العامة لوحدات التدخل الثلاثاء في وقفة إحتجاجية على خلفية هذا القرار، في وقت هددت فيه النقابات الأمنية لوحدات التدخل التونسية بتنفيذ إضراب عام، وسحب قوات الأمن من السفارات والبعثات الدبلوماسية والبنوك في حال عدم التراجع عن قرار إقالة العجيمي، المتهم حاليا من قبل محكمتين عسكريتين في قضايا شهداء و جرحى الثورة إلى جانب مسؤولين أمنيين آخرين ووزيري داخلية سابقين بالإضافة الى المتهم الرئيسي الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.