قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: ذكر مصدر فلسطيني السبت ان الزيارة التي يقوم بها رئيس حكومة حماس اسماعيل هنية الى تونس اثارت غضب المندوبين الفلسطينيين الرسمييين في تونس العاصمة الذين يعتبرون انهم تعرضوا للتهميش التام.

ويقوم هنية المسؤول في حماس التي تتولى السلطة في قطاع غزة، بزيارة تستمر خمسة ايام الى تونس بدعوة من السلطات التونسية الاسلامية الجديدة في اطار جولة اقليمية.

وقال مصدر فلسطيني لوكالة فرانس برس ان quot;الفلسطينيين غاضبون. فلا الحكومة ولا وزارة الخارجية ولا حزب النهضة احاطوهم علما بمواعيد وبرنامج زيارة هنية، فيما كان من المفترض اشراكهم بهاquot;.

واوضح مصدر آخر لصحيفة المغرب الصادرة باللغة العربية ان quot;ذلك لا يخدم جهود المصالحة الجارية بين فتح (بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس) وحماسquot;، وتحدث عن quot;خطأ سياسيquot;.

وقد استقبل مسؤولون اسلاميون تونسيون منهم رئيس الوزراء حمادي الجبالي ورئيس حزب النهضة راشد الغنوشي، اسماعيل هنية الخميس في مطار العاصمة التونسية.

ولم يكن اي مندوب فلسطيني موجودا. وقال المصدر ان السفير سلمان الهرفي غادر تونس عشية وصول هنية. واكدت السفارة الفلسطينية السبت ان السفير quot;في الخارجquot;.

وقال المصدر الفلسطيني ان المندوبين الرسميين في تونس اعربوا عن استيائهم لأن جدول اعمال هنية لا يتضمن زيارة مقبرة حمام الشط التي تبعد 15 كلم جنوب تونس العاصمة حيث قتل 68 شخصا في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 1985 اثناء غارة للطيران الاسرائيلي.

واستضافت العاصمة التونسية منظمة التحرير الفلسطينية بزعامة ياسر عرفات من 1982 الى 1994.