قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: اجتمع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الثلاثاء مع وزير خارجية نيجيريا اولوغبينغا اشيرو اثر اعراب المنظمة الدولية عن قلقها من موجة العنف الطائفي والاتني التي تعصف بهذا البلد.

وعقد اللقاء بين بان واشيرو عقب نشر الامم المتحدة تقريرا المح الى وجود علاقات بين جماعة بوكو حرام الاسلامية المتطرفة المتهمة بالوقوف وراء هذه الهجمات وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

واشار تقرير الامم المتحدة الى quot;القلق المتعاظم في المنطقة حيال وجود علاقات محتملة بين بوكو حرام وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلاميquot;.

وتواصلت الهجمات المنسوبة الى بوكو حرام ضد الاقلية المسيحية في شمال نيجيريا حيث الاكثرية من المسلمين، ومساء الثلاثاء اطلق مسلحون في شمال شرق البلاد يعتقد انهم ينتمون للجماعة المتطرفة النار داخل حانة في مدينة بوتيسكوم ما ادى الى مقتل ثمانية اشخاص بينهم خمسة شرطيين، وفق شهود.

وقال مارتن نيسيركي المتحدث باسم بان كي مون ان quot;الامين العام ناقش مع وزير الخارجية التطورات الاخيرة في نيجيرياquot; اضافة الى التحقيق في التفجير الذي استهدف مقر الامم المتحدة في هذا البلد.

واسفر الاعتداء الانتحاري الذي استهدف مقر الامم المتحدة في ابوجا في 26 آب/اغسطس عن مقتل 25 شخصا، بحسب حصيلة للمنظمة الدولية.

واثر اجتماعه بالامين العام رفض الوزير النيجيري الادلاء باي تصريح للصحافيين.

وبحسب نيسيركي فان الوزير والامين العام بحثا ايضا في مكافحة القرصنة في خليج غينيا، وقد اشاد بان quot;بالدعم الحاسمquot; الذي قدمته نيجيريا لبنين في مكافحة القرصنة البحرية عبر قيام البلدين بدوريات امنية على طول سواحلهما.