قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: تنظم ايران الجمعة في طهران رسميا جنازة العالم النووي مصطفى احمدي روشن الذي زاد اغتياله من حدة التوتر بين طهران والدول الغربية، على ما افادت وسائل الاعلام الايرانية.

وستشيع الجنازة عقب صلاة الجمعة التي يئمها آية الله محمد امامي كشاني قبل ان يوارى العالم النووي التراب في مقبرة بشمال طهران على ما افاد الموقع الالكتروني للتلفزيون الرسمي.

وقتل مصطفى احمدي روشن الاربعاء في انفجار قنبلة لاصقة وضعت في سيارته في قلب العاصمة في اعتداء نسبته ايران الى الولايات المتحدة واسرائيل.

وقد قتل ثلاثة علماء اخرين يعمل اثنان منهم في البرنامج النووي الايراني، في عمليات مماثلة في ايران منذ كانون الثاني/يناير 2010.

واتهم المرشد الاعلى لايران آية الله علي خامنئي اجهزة الاستخبارات الاميركية والاسرائيلية بالتورط في الاعتداء وتوعد quot;بمعاقبة الذين ارتكبوا هذه الجريمةquot;.

وقال خامنئي في رسالة تعزية الى عائلة العالم ان quot;هذا الاغتيال الجبان الذي لن يتجرأ مرتكبوه على الاقرار بمسؤوليتهم فيه، ارتكب على غرار الجرائم الاخرى بتخطيط او دعم استخبارات سي.اي.ايه الاميركية والموسادquot; (اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية).

من جانبه تعهد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الذي انهى جولة في اميركا اللاتينية، بان quot;تقاومquot; بلاده ضغوط الغرب وquot;اهاناتهquot; بشأن برنامجها النووي.

وصرح احمدي نجاد خلال مؤتمر صحافي في كيتو حيث انهى الخميس جولة قادته الى اربع دول اميركية لاتينية ان quot;الملف النووي ذريعة سياسية. الجميع يعلم ان ايران لا تسعى لصنع قنابل ذريةquot; مؤكدا ان quot;المشكلة التي تطرحها ايران ليس برنامجها النووي بل تقدمها واستقلاليتهاquot;.