قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الثلاثاء ايران الى ان quot;توقف فورا تخصيب اليورانيومquot;، معتبرة ان لا سبب quot;ذا صدقيةquot; يمكن ان يبرر انتاج اليورانيوم المخصب في موقع فوردو.

وقالت كلينتون في بيان quot;ندعو ايران الى ان توقف فورا تخصيب اليورانيوم وتفي بالتزاماتها الدولية في الموضوع النوويquot;.

واكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين ان ايران باشرت انتاج اليورانيوم المخصب بنسبة عشرين في المئة في موقع فوردو الذي يبعد 150 كلم جنوب غرب طهران في منطقة غير بعيدة من مدينة قم.

واضافت كلينتون ان quot;هذه الخطوة تظهر مرة جديدة ازدراء النظام الايراني الفاضح بمسؤولياته والعزلة الكبيرة التي يتسبب بها البلد لنفسهquot;.

وتابعت quot;ليس هناك اي سبب ذي صدقية يبرر هذا الانتاجquot; الذي quot;يقرب ايران من القدرة على انتاج اسلحة بيورانيوم عالي التخصيبquot;.

وتخصيب اليورانيوم هو سبب النزاع الدائر منذ سنوات بين ايران والدول الغربية التي تخشى من وجود اهداف عسكرية وراء البرنامج النووي الايراني رغم نفي ايران المتكرر لذلك.

ويقول الخبراء ان امتلاك ايران لتكنولوجيا تخصيب اليورانيوم حتى 20%، يجعلها تقترب من مستوى التخصيب الضروري لصنع القنبلة الذرية وهو 90%. وذلك رغم ان استخدام اليورانيوم المخصب بنسبة 20% يقتصر على المفاعلات المدنية.

وحذرت واشنطن الاثنين من quot;تصعيد جديد لجهة انتهاك ايران التزاماتها في الموضوع النوويquot;. وقد ردت طهران على لسان مندوبها لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية ان quot;ردود فعل (الغربيين) مبالغ فيها وذات دوافع سياسيةquot;.

وسبق ان اصدر مجلس الامن الدولي ستة قرارات، ارفق اربعة منها بعقوبات، لاجبار الايرانيين على تعليق تخصيب اليورانيوم.

وابدت ايران استعدادها لاستئناف المفاوضات النووية مع الدول الكبرى، لكن وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون اعلنت انها لا تزال تنتظر رسالة في هذا الصدد من الجمهورية الاسلامية.