قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: رد الفريق الذي ينظم حملة ميت رومني المرشح المرجح للحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الاميركية المقبلة، السبت على هجمات معسكر باراك اوباما الذي اتهمه بنهب شركات وتسريح موظفين عندما كان يعمل في قطاع الاعمال.

وقال فريق رومني في بيان نشر قبل اسبوع من انتخابات تمهيدية حاسمة في كارولاينا الجنوبية ان quot;كل الخطب الجميلة لن تقنع الشعب الاميركي بان حصيلة الاداء الاقتصادي (لباراك اوباما) ليست سوى كارثة كبرىquot;.

وانتقدت ستيفاني كاتر التي تعمل في فريق الرئيس الديموقراطي باراك اوباما الجمعة ماضي رومني في عالم الاعمال واتهمته باختلاس اموال من الصندوق الاستثناري بين كابيتال ويتولي ادارة شركات في طريقها للافلاس ونهبها، ما ادى الى فقدان عدد كبير من الموظفين اعمالهم.

واكد معسكر رومني في رده السبت ان عدد الاميركيين العاطلين عن العمل ارتفع من 22 الى 24 مليونا في عهد اوباما.

واضاف quot;في كانون الثاني/يناير 2009 الشهر الذي تولى فيه اوباما مهامه الرئاسية كان الدين العام يبلغ 10,4 تريليون دولار واليوم يبلغ هذا الدين العام 15 تريليوناquot;.

وتابع ان quot;الاميركيين يدركون تماما ان عليهم ان يسددوا هذه الاموال يوما ماquot;.