قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: اعلن مسؤول فلسطيني لوكالة فرانس برس ان ممثلين عن الفصائل الفلسطينية اتفقوا مساء الاحد على ان يكون عدد اعضاء المجلس الوطني الفلسطيني المقبل 350 عضوا.

وعقد الاجتماع الاحد في العاصمة الاردنية عمان برئاسة رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون، وبحضور ممثلين عن جميع الفصائل الفلسطينية التي شاركت في التوقيع على اتفاق المصالحة في الثاني والعشرين من كانون الاول/ديسمبر الماضي في القاهرة.

وحسب المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه فقد تم الاتفاق خلال الاجتماع على ان يكون اعضاء المجلس الوطني 350 عضوا، منهم 200 عضو يمثلون الفلسطينيين الذين يعيشون في الخارج، و150 يمثلون الفلسطينيين المقيمين في الضفة الغربية وقطاع غزة ومدينة القدس.

واتفق المشاركون في الاجتماع على استثناء الفلسطينيين المقيمين في الاردن من انتخابات المجلس الوطني المقبلة، بسبب تمتع غالبية الفلسطينيين المقيمين في الاردن بالجنسية الاردنية، على ان يتم تمثيلهم وفق نسبة معينة.

وقال ممثل المبادرة الوطنية في الاجتماع صلاح الخواجا في اتصال هاتفي من الاردن مع فرانس برس، ان نسبة تمثيل الفلسطينيين المقيمين في الاردن ترك تحديدها الى اجتماع يعقد في القاهرة في الثاني من شباط/فبراير المقبل.

ويعتبر المجلس الوطني الفلسطيني السلطة التشريعية العليا التي تمثل الفلسطينيين في كافة اماكن تواجدهم، اكان داخل الاراضي الفلسطينية او خارجها، وهو يناقش القضايا السياسية العليا التي تتبناها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ويقرها.

وكان هذا المجلس الذي ليس له عدد محدد حتى الان اعلن الاستقلال الفلسطيني في العام 1988 خلال جلسة عقدت في الجزائر.

وكانت الفصائل الفلسطينية التي التقت في القاهرة في كانون الاول/ديسمبر الماضي، اتفقت على تشكيل quot;لجنة تفعيل منظمة التحريرquot; لتقوم بدراسة النظام الداخلي لانتخابات المجلس الوطني.

كما اتفقت الفصائل حينها على اجراء انتخابات متزامنة، للمجلسين التشريعي والوطني والانتخابات الرئاسية في الرابع من ايار/مايو المقبل.