قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بوخارست: رضخت الحكومة الرومانية الثلاثاء للضغوط الشعبية ووعدت بإعادة موظف في وزارة الصحة الى وظيفته، بعدما تسببت استقالته في الاسبوع الماضي في موجة من الاحتجاجات الحاشدة.

وصرح رئيس الوزراء ايميل بوك للصحافيين انه quot;ستجري إعادة رائد عرفات الى وظيفته السابقةquot;. وكان عرفات اضطر للاستقالة في مطلع الأسبوع الجاري على اثر خلاف مع الرئيس ترايان باسيسكو بشأن مشروع لإصلاح القطاع الصحي. وقال بوك ان عرفات، الفلسطيني المولد، سيعاد الى وظيفته وكيلاً لوزير الدولة في وزارة الصحة، مؤكدًا مصادقة باسيسكو على ذلك القرار.

وذكر بوك ان عرفات -الذي يحظى باحترام واسع في رومانيا بوصفه مؤسسًا للخدمات الطبية الطارئة في البلاد في التسعينات- سينضم الى فريق توكل اليه مهمة وضع مشروع جديد لإصلاح الرعاية الصحية.

وادت استقالته الى خروج الآلاف الى الشوارع، وكان دافع العديد منهم التعبير عن الغضب على باسيسكو وحكومته بسبب اجراءات التقشف التي فرضها.

وانتشرت التظاهرات، التي استمرت خمسة ايام، في عشرات المدن الرومانية، وتحولت الى العنف في العاصمة بوخارست خلال اليومين الماضيين ما ادى الى اصابة 70 شخصا.