قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أعلنت شرطة مدينة غوسيتو في توسكانا الخميس انه تم التعرف على جثتي فرنسيين بين ضحايا غرق السفينة كوستا كونكورديا الذين عثر عليهم في الايام الاخيرة. وقالت سفارة فرنسا في روما ان عائلتي الضحيتين تعرفتا الى جثتيهما، وهما بيار غريغوار وجان غانار.

وحتى الآن عثر على احدى عشرة جثة بينما ما زال نحو عشرين من الركاب وافراد طاقم السفينة مفقودين.

الشركة المالكة لكونكورديا تعتبر نفسها quot;طرفا متضرراquot; من غرقها

إلى ذلك، أعلن محامي شركة كوستا للرحلات البحرية الخميس ان الشركة تعتبر نفسها quot;طرفا متضرراquot; بعد غرق السفينة كونكورديا قبالة سواحل جزيرة جيليو في توسكانا.

وقال المحامي عند مغادرته مقر نيابة غروسيتو المكلفة التحقيق ان quot;كوستا طرف متضرر في هذه القضية ولا يمكن ان تكون غير ذلك لانه من الواضح اننا لا نستطيع ان نكون جهة ادعاء مدني ما لم تكن هناك محاكمةquot;.

واضاف ان الشركة عرضت على النيابة تعاونها الكامل. وكان مدير اكبر شركة في الرحلات السياحية البحرية بيار لويجي فوشي نأى بنفسه عن ربان السفينة المتهم بالتسبب بغرقها عبر قيامه بحركة خاطئة وبانه غادر السفينة بينما كان اخلاؤها جاريا.