قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: ردت ادارة الخطوط الجوية الجزائرية الاثنين على تهديد المضيفين بالاضراب ابتداء من 31 كانون الثاني/يناير بانها متمسكة بتنفيذ كافة التزاماتها، بحسب مسؤول في الشركة.

وقال الامين العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية عبد الرحمن حليمي quot;نجدد التزامنا بالتكفل بكافة مطالب المضيفين وان التزاماتنا سيتم تجسيدها بالفعلquot;، كما افادت وكالة الانباء الجزائرية.

واعلنت نقابة مضيفي شركة الخطوط الجوية الجزائرية الاحد انها اودعت اشعارا بالاضراب غير المحدود ابتداء من 31 كانون الثاني/يناير لعدم التزام الادارة بتطبيق اتفاق حول زيادة الاجور افضت اليه خمسة اشهر من المفاوضات.

وعلق ياسين حماموش رئيس نقابة المضيفين في تصريح لوكالة فرنس quot;نسمع هذا الكلام منذ مدة وننتظر الافعالquot;. واضاف ان quot;ما قاله الامين العام جيد ولا نطلب غير تنفيذهquot;.

واكد حماموش ان نقابته لم تتلق بعد اي رد من الادارة حول الاشعر بالاضراب وان الخطوة الايجابية التي يجب اتخاذه quot;هي التوقيع على الاتفاقات التي توصلنا اليهاquot;.

ويطالب المضيفون باعادة النظر في رواتبهم وتعويضاتهم وبتصنيفهم كطواقم جوية مثلهم مثل الطيارين وليس كطواقم تعمل على الارض.

واضرب مضيفو الخطوط الجوية الجزائرية لمدة اربعة ايام من 11 الى 14 تموز/يوليو الماضي ما تسبب بوقف كل الرحلات على متن الشركة الوطنية واثار فوضى عارمة في حركة تنقل الجزائريين في المطارات الاجنبية وخصوصا الفرنسية.

وعادوا الى العمل اثر اتفاق تم التفاوض بشأنه مع مكتب رئيس الوزراء الجزائري احمد اويحيى تضمن الغاء قرارات الطرد الصادرة بحق بعض المضربين.