قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تحدثت الولايات المتحدة اليوم عن quot;فترة استراحةquot; في الاجتماعات بين الفلسطينيين والاسرائيليين بالعاصمة الاردنية عمان، في وقت دانت فيه تصريحات مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند في مؤتمر صحافي quot;نحن ممتنون جدا لحكومة الاردن على البيئة التي وفرتها للجانبين لبدء هذا النوع من المفاوضات الاولية وجها لوجه والتي نأمل ان تؤدي الى مفاوضات كاملة حول القضاياquot;.

واضافت نولاند quot;ليس مفاجئا ان يحتاج الطرفان الى بعض الوقت للتوقف والتأمل.. املنا ان هذا سيكون لفترة قصيرة وسنكون قادرين على العودة الى الطاولة بسرعة نسبيا وهذا ما نحثهم على فعلهquot;.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اعلن انه تم تعليق هذه الاجتماعات بين الجانبين في عمان.

ولفتت نولاند الى ان الجانبين quot;كان لديهما فرصة لعدد من الجولات وتبادل المواقف ويعلمان اين يقف كل منهما .. املنا وتوقعنا انهما سيعودان الى الطاولة بسرعة نسبية والحفاظ على المضي قدماquot;.

واضافت quot;هناك بعض الاشياء يحتاج الجانبان العمل عليها وربما فترة استراحة قصيرة وبعدها العودة بافكار جديدة ستكون مفيدةquot;.

وذكرت نولاند ان quot;الهدف العام لا يزال وثيقة تفاوض جدية بحلول نهاية العام وان ما يهم ليس الموعد النهائي لهذه الوثيقة بل ان يعمل الجانبين معاquot;.

ومن جهة اخرى دانت نولاند التصريحات ادلى بها مفتي القدس الشيخ محمد حسين قائلة quot;في الوقت الذي قال فيه المفتي ان تصريحاته اخذت خارج السياق فانها بصراحة مؤسفة في اي اطار وتشكل في نظرنا تحريضا وندينها باشد العبارات الممكنةquot;.

وتابعت quot;لقد اثرنا مخاوفنا حول هذا الامر مع السلطة الفلسطينية على مستويات علياquot;.