قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: شهدت العاصمة التونسية ظهر السبت تظاهرة quot;للدفاع عن الحرياتquot; اثر سلسلة حوادث ارتبطت بمتشددين من السلفيين، شارك فيها آلاف الاشخاص بحسب مراسلة وكالة فرانس برس.

ورفعت الاعلام التونسية وانشد النشيد الوطني في التظاهرة التي تمت بدعوة من احزاب معارضة وجمعيات للتعبير عن quot;القلقquot; ازاء تظاهرات متشددين وللتنديد ب quot;سلبيةquot; الحكومة.

وجابت التظاهرة التي شارك فيها ناشطون يساريون ونقابيون ومدرسون وفنانون قدموا مع اسرهم واصدقائهم، شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي في العاصمة.

وقال نجيب الشابي احد مؤسسي الحزب الديموقراطي التقدمي لوكالة فرانس برس quot;نحن هنا للتنديد بصوت عال بالاعتداءات التي كان ضحيتها صحافيون وناشطون وجامعيون ولنقول للحكومة ان الحريات التي حصل عليها التونسيون بثمن غال لا مجال لاعادة النظر فيهاquot;.

من جانبه قال عياض بن عاشور (استاذ قانون) quot;انا هنا لدعم الحرية المهددة باعمال العنف لبعض السلفيين. وهؤلاء يمكن ان يصبحوا تهديدا حقيقيا اذا لم نوقفهمquot;.

وشهدت تونس في الاشهر الاخيرة حوادث كان طرفا فيها متشددون من التيار السلفي خصوصا في الجامعات.

وتعرض صحافي وحقوقي الى اعتداء الاثنين خارج المحكمة التي تنظر في قضية قناة خاصة رفعت ضدها شكوى لبثها فيلما اعتبر مسيئا للاسلام، من قبل متظاهرين يشتبه في انهم من السلفيين المتطرفين.