قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: طلبت ست منظمات للدفاع عن حقوق الانسان وكذلك حائزة جائزة نوبل السلام شيرين عبادي الاربعاء من السلطات القضائية وسلطات السجون بوضع حد لسوء المعاملة الذي تتعرض له المحامية المعتقلة نسرين ستوده.

واكدت شيرين عبادي وست منظمات للدفاع عن حقوق الانسان في بيان مشترك انه quot;على السلطات القضائية وسلطات السجون الإيرانية ان تتوقف عن اساءة معاملة المحامية المدافعة عن حقوق الانسان نسرين ستودهquot;.

ووجهت النداء منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش والحملة الدولية لحقوق الانسان في إيران ومراسلون بلا حدود والاتحاد الدولي لحقوق الانسان والرابطة الإيرانية للدفاع عن حقوق الانسان.

ويقول زوج نسرين ستوده ان الاخيرة في مستوصف سجن ايوين شمال طهران، منذ ان بدأت اضرابا عن الطعام في 17 تشرين الاول/اكتوبر احتجاجا على المضايقة التي تتعرض لها اسرتها والقيود المفروضة للسماح بزيارة اقاربها لها. وقالت عبادي quot;ترهيب اولاد المعتقلين وحرمان السجناء من الزيارات والعلاج الطبي يساهمان في الاساءة اكثر الى صورة إيران في العالمquot;.

ومنح البرلمان الاوروبي الجمعة المحامية نسرين ستوده والمخرج الإيراني الموضوع في الاقامة الجبرية جعفر بناهي جائزة ساخاروف لحرية الرأي التي تكافىء سنويا شخصية مدافعة عن حقوق الانسان والديموقراطية. وحكم على الإيرانيين بعقوبة قاسية بالسجن.
nbsp;