قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية الجمعة ان فرنسا تعتبر ان سوريا تستمر في عدم احترام تعهداتها وتواصل عمليات القمع في البلاد، ودعت الامم المتحدة الى تسريع الانتشار الكامل للمراقبين.

واكد المتحدث باسم الوزارة فنسان فلورياني ان quot;فرنسا تدين بشدة قتل اربعة طلاب امس في حلب وكذلك جميع اعمال العنف التي قامت بها قوات الامن السورية ضد طلاب في هذه المدينة اضافة الى الاعتقالات الكثيرة التي رافقتهاquot;.

واضاف quot;نلاحظ من جديد ان دمشق لا تحترم تعهداتها وتواصل القمع. وتطالب فرنسا من جديد بالتطبيق الفوري والكامل للبنود الواردة في خطة النقاط الست للمبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية كوفي انانquot;.

وفي اتصال هاتفي الخميس، كرر وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه للوسيط الدولي كوفي انان التاكيد على quot;اهمية الانتشار الكامل للمراقبين على ان لا يعوق اي شيء حرية تحركهمquot;.

وصرح المتحدث باسم كوفي انان في جنيف الجمعة ان هناك quot;مؤشرات بسيطةquot; على احترام خطة انان ميدانيا في سوريا. وقال احمد فوزي quot;هناك مؤشرات على الارض تفيد عن احراز تقدم، ولو انها بطيئة وبسيطة، وهناك ايضا مؤشرات ميدانية لا ترونهاquot; لان quot;هذه الوساطة تجري بعيدا عن الاضواءquot;.

وقال المتحدث ايضا ان انان سيبلغ مجلس الامن الدولي بعملية تطبيق خطته في الثامن من ايار/مايو بواسطة دائرة فيديو مغلقة من جنيف.

واضاف ان quot;خطة انان تسير على السكة، ولا يمكن حل ازمة بدات قبل اكثر من عام في يوم او اسبوعquot;. واضاف quot;في الواقع، الامر سيتطلب مزيدا من الوقت لجمع كل الخيوط، لكن تاكدوا من انه سيتم جمعهاquot;.