قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله:قالت مصادر فلسطينية ان لقاء رئيس السلطة محمود عباس بنائب رئيس الوزراء الاسرائيلي شاؤول موفاز تاجل الى موعد لاحق.
وكان من المقرر ان ينعقد اللقاء يوم غد الاحد في مقر الرئاسة بمدينة رام الله.
واضافت المصادر ان اللقاء جاء احتراما لراي الشارع الفلسطيني المعارض للقاء والزيارة.

وكان العشرات من الشبان الفلسطينيين تظاهروا امام مقر النائب العام في رام الله مطالبين باعتقال موفاز كمجرم حرب في حال زار مدينة رام الله.
وقال علي عبيدات احد نشطاء المجموعة الشبابية التي تحركت ضد الزيارة ان القانون الفلسطيني لا يمنع محاكمة اي مجرم من خارج الاراضي الفلسطينية.

واضاف عبيدات لوكالة الانباء الكويتية (كونا) quot;نحتاج الى خطوة رمزية من القضاء الفلسطيني ونسجل سابقة لمنع زيارة مجرمي الحرب الذين ارتكبوا جرائم ضد الشعب الفلسطيني الى الاراضي الفلسطينيةquot;.

واشار الى ان موفاز كان وزيرا للجيش خلال عام 2002 اي في فترة الاجتياحات للمدن الفلسطينية واعادة احتلالها وهو من اشرف على هدم مخيم جنين وارتكب مجزرة ضد ابنائه.
وقال عبيدات ان موفاز اشرف على محاصرة الرئيس الراحل ياسر عرفات ولم نقبل ان يستقبل في المقاطعة حيث ضريح الرئيس الراحل.
وكان من المقرر ان تتحرك مسيرة الى مقر الرئاسة برام الله مساء اليوم احتجاجا على اللقاء مع موفاز.