قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: حمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة الاوروبيين الذين قال انهم مارسوا quot;التهديد والابتزازquot;، التهم الموجهة الى روسيا بشان اوكرانيا بعد التخلي عن اتفاق بين هذا البلد والاتحاد الاوروبي.

وصرح بوتين في مؤتمر صحافي ان quot;بشان الضغوط، علمنا ان اوكرانيا علقت --لم تلغ بل علقت-- المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي وتريد تقييم المنافع والاضرار، وسمعنا تهديدات من شركائنا الاوروبيين ضد اوكرانيا، تصل الى حد التشجيع على تظاهرات حاشدةquot;.
واضاف الرئيس الروسي quot;هذا هو الضغط، هذا هو الابتزازquot;.
وتابع quot;سنرى خلال الايام القادمة اذا كانت اوكرانيا والحكومة الاوكرانية سترضخ لذلك الابتزازquot;.
وقال بوتين ان quot;الرئيس الاوكراني اقترح مباحثات ثلاثية (بين اوكرانيا وروسيا والاتحاد الاوروبي) ونحن مستعدون للمشاركة في مثل هذه المباحثات وسيكون ذلك، الى حد ما، اختبارا جديا لنوايا شركائنا الاوروبيينquot;.
وبشان تحذيرات موسكو الى كييف خلال الاسابيع الاخيرة من الانعكاسات التجارية التي قد تترتب عن اتفاق شراكة بين اوكرانيا والاتحاد الاوروبي اكد بوتين انها quot;ليست مسالة سياسية بل اقتصاديةquot;.
وقد دفع رئيس الوزراء الاوكراني ميكولا ازاروف بهذا المبرر من كييف قبل ساعات من تصريح بوتين.