قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: دعا حزب النور السلفي الخميس الى التصويت على مشروع الدستور المصري الذي اعدته لجنة شارك فيها، فيما دعا الاخوان المسلمون الذين ينتمي اليهم الرئيس المعزول محمد مرسي الى رفض المشروع.
وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال نادر بكار المتحدث باسم حزب النور quot;انه دستور معدل وفي العموم النتيجة النهائية تبدو لنا مقبولة، ولذلك سنقوم بحملةquot; من اجل quot;الموافقةquot; عليه.
من جانبه، قال مسؤول كبير في جماعة الاخوان المسلمين لوكالة فرانس برس ان التحالف المؤيد لمرسي بزعامة الاخوان لم يقرر بعد ما اذا كان سيدعو الى التصويت ب quot;لاquot; او الى مقاطعة الاستفتاء الذي سيجري في موعد اقصاه مطلع كانون الثاني/يناير.
وقال التحالف في بيان انه quot;يرفض استفتاء مزيفا تحت الضغط العسكريquot;.
وانقسم الاسلاميون المصريون حول مسألة عزل مرسي، وانضم حزب النور الى العسكريين والى عدد من القوى السياسية والمؤسسات الدينية المسيحية والمسلمة لدى عزل اول رئيس مصري منتخب بصورة ديموقراطية.
ثم اوفد حزب النور مندوبا الى لجنة الخمسين لتعديل الدستور التي عينت اعضاءها السلطات الجديدة التي يقودها الجيش في الواقع.
من جانبهم، يتظاهر انصار مرسي بصورة شبه يومية منذ الثالث من تموز/يوليو، متحدين قمع السلطات الجديدة الذي اسفر حتى اليوم عن اكثر من الف قتيل والاف المعتقلين.
وصوتت اللجنة التأسيسية الاحد على مشروع الدستور -مراجعة للقانون الاساسي الذي اقر اواخر 2012 اثناء رئاسة مرسي- الذي يعزز سلطة الجيش المصري ويزيد من ثقله في الحياة السياسية للبلد العربي الذي يعد اكبر عدد للسكان.
ويجيز هذا النص للمحاكم العسكرية محاكمة مدنيين، مما اثار مخاوف المدافعين عن حقوق الانسان واعتراض حركات علمانية كانت في الصفوف الامامية لثورة 2011 التي اطاحت حسني مبارك.