قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: حكمت المحكمة العسكرية في الرباط مساء السبت، بالسجن من عامين الى المؤبد بحق 24 صحراويا بتهمة قتل افراد من قوات الامن خلال ازالة مخيم في نهاية 2010 لآلاف الصحراويين، احتجاجا على ظروفهم الاقتصادية.

وقد بدأت محاكمة المتهمين الصحراويين في الاول من شباط/فبراير، ومن بين المتهمين ال24 الذين كانوا سيواجهون عقوبة الاعدام بتهم quot;تكوين عصابة إجرامية والعنف في حق أفراد من القوات العمومية، والذي نتج عنه الموت مع نية إحداثه والمشاركة في ذلك والتمثيل بجثةquot;، ثمانية حكموا بالسجن المؤبد واربعة بالسجن 30 عاما، وسبعة بالسجن 25 عاما وثلاثة 20 عاما، في حين حكم على المتهمين الباقين بالسجن عامين، انقضت في اطار التوقيف الاحتياطي، بحسب وكالة الأنباء المغربية.

كما حكم على متهم خامس وعشرين غيابيا بالسجن المؤبد بحسب المصدر نفسه.

وكانت قوات الأمن المغربية قامت في تشرين الثاني/نوفمبر 2010 لتفكيك مخيم كديم إيزيك في الصحراء الغربية، الذي كان يضم بحسب الأمم المتحدة نحو ثلاثة الاف خيمة، وما لبث أن تحول الى اشتباكات عنيفة وأعمال شغب انتقلت الى داخل مدينة العيون كبرى مدن الصحراء الغربية، حيث تم تخريب وإحراق عدد من المنشآت الحكومية والخاصة.

ووفق الرباط، قتل 11 عنصرا من قوات الأمن وجرح عشرات آخرون.

يذكر أن الصحراء الغربية مستعمرة اسبانية سابقة خاضعة للإدارة المغربية، وتعرض الرباط لحل نزاعها مع جبهة البوليساريو، حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، في حين تطالب بتنظيم استفتاء لتقرير مصيرها.

وشهد الاسبوعان الماضيان، تظاهر ناشطين مؤيدين للصحراء الغربية احتجاجا على اللجوء الى القضاء العسكري، وهو ما احتجت عليه بدورها منظمة العفو الدولية. كما احتج هؤلاء على quot;تعذيبquot; تعرض له المتهمون.