قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اكدت الرئاسة المصرية الاربعاء التزامها احترام حرية التعبير واكدت انها لا تقف وراء الاجراءات القضائية ضد باسم يوسف مقدم برنامج تلفزيوني ساخر ينتقد السلطة، بعدما عبرت الولايات المتحدة عن قلقها من التطورات في مصر.
ونفى البيان ان تكون الملاحقات القضائية الجارية ضد باسم يوسف الذي يوجه انتقادات لاذعة في برنامجه quot;البرنامجquot; الى الاسلاميين ومرسي، اطلقت بطلب من الرئيس المصري.
وقال البيان ان quot;الرئاسة لم تتقدم باي شكوى ضد باسم يوسفquot;، مؤكدا ان الملاحقات اطلقت بطلب من quot;مواطنينquot;.
واضاف ان quot;مصر بعد الثورة اصبحت دولة قانون بقانون مستقل. لذلك، استدعاء النيابة لاي مواطن ايا كانت صفته او شهرته امر يعود الى النائب العام الذي يتحرك بشكل مستقل عن الرئاسةquot;.
واكدت الولايات المتحدة الثلاثاء بلسان وزير خارجيتها جون كيري انها quot;قلقة فعلاquot; من الوضع السياسي والاقتصادي ووضع حقوق الانسان في مصر.