قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تاريخ النشر: الجمعة 22 مارس الساعة 15:00 ت. غ

وقعت اشتباكات بين مؤيدي الإخوان المسلمين ومعارضيهم في محيط مكتب الإرشاد في حي المقطم في القاهرة، فيما اقتحم محتجون مقر الجماعة في حي المنيل وحطموه. كما استمر شباب حركة 6 إبريل في التظاهر أمام منزل مرسي، تحت أنظار ابنه الذي راقب التظاهرة من شرفة المنزل.


القاهرة: أصيب نحو 200 شخص في الإشتباكات التي تجري بين أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ومحتجين على حكم محمد مرسي، في محيط مقر الإرشاد في حي المقطم في القاهرة، وأحرق محتجون أربعة مقار وأربع حافلات تابعة لحزب الحرية والعدالة، فيما تبادل الطرفان التراشق بالزجاجات الحارقة والرصاص. وأطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة للتفريق بين الجانبين.

وتواصلت الاشتباكات بين محتجين على حكم الرئيس محمد مرسي، وأعضاء تابعين لجماعة الإخوان في حي المقطم، وقال الدكتور محمد سلطان، رئيس هيئة الإسعاف إن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 71 شخصاً، معظمها إصابات بسيطة وسطحية.

وقطع المحتجون الطرق المؤدية إلى حي المقطم، الذي يقع على هضبة المقطم، ويطلّ على القاهرة، ومنعوا صعود السيارات إليه بعد تواتر أنباء تفيد بأن المئات من أعضاء الجماعة في المحافظات قادمون للدفاع عن مقر الجماعة ضد محاولات اقتحامه.

وجرت مواجهات على الطرق، أسفرت عن بعض الإصابات، وعن تحطم نحو تسع سيارات ميكروباص كانت قادمة من المحافظات، لدعم أعضاء الجماعة في اشتباكاتهم مع المعارضين. وكانت عدة مسيرات توجهت إلى مقر الجماعة في حي المقطم الجمعة استجابة لدعوات أطلقتها قوى سياسية تحت اسم quot;مليونية رد الكرامةquot;.

في المحلة أيضًا

وكذلك أحرق متظاهرون الجمعة مكتب حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين، في مدينة المحلة الكبرى في دلتا النيل كما ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية. وأوضحت الوكالة أنّ المتظاهرين ألقوا زجاجات المولوتوف على المبنى الذي اشتعلت فيه النيران.

واقتحم محتجون المقر التابع للإخوان المسلمين في مدينة الاسكندرية، ثاني أكبر مدينة مصرية.

يدافعون سلميًا

هذا، وأدى المئات من أعضاء الجماعة صلاة العصر أمس الجمعةأمام المقر، وهتفوا للرئيس مرسي، قائلين quot;إرفع راسك فوق أنت مصري.. إرفع راسك فوق رئيسنا مرسيquot;، وquot;لبيك إسلام البطولةquot;، وquot;قادم قادم يا إسلام حاكم حاكم ياقرآنquot;، فيما ردد المعارضون هتافات مناوئة للإخوان ومرسي، منها quot;يسقط حكم المرشدquot;، وquot;يسقط مرسي مباركquot;، وquot;إحلق دقنك إكشف عارك، تلاقي وشك وش مباركquot;.

وقال الدكتور جمال حشمت، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، إن أعضاء الجماعة ملتزمون بأقصى درجات ضبط النفس، مشيرًا إلى أن الوضع أمام المقر الرئيس للجماعة تحت السيطرة.

فيديو يظهر الإعتداء على قيادي بالإخوان، وتدخل المرشح الرئاسي السابق خالد وإنقاذه

وقال لـquot;إيلافquot; إن الإخوان ليسوا دعاة عنف، وإن التيارات السياسية الداعية إلى التظاهر أمام مقر الإخوان تتحمّل المسؤولية كاملة عن أية أعمال عنف أو حرق تقع بحق الممتلكات العامة أو الخاصة. ولفت إلى أن قوات الشرطة تتولى حماية مقر الجماعة، وليس أعضاء جماعة الإخوان، منوهًا بأن أنصار الجماعة المتواجدين أمام المقر يجلسون سلميًا، quot;لكنهم سيقومون بالدفاع عن المقر ضد محاولات اقتحامه أو إحراقهquot;.

ابن الرئيس

وتظاهر العشرات أمام منزل مرسي في حي التجمع الخامس في القاهرة، ورددوا هتافات تطالب بإسقاط نظام حكمه. ونظم التظاهرة العشرات من أعضاء حركة 6 أبريل، ونثروا أعواد البرسيم الأخضر أمام منزل مرسي، في إشارة إلى أن أعضاء جماعة الإخوان ينقادون وراء أوامر المرشد من دون تفكير وكأنهم قطيع من الأغنام، بحسب انتقادات المعارضة لهم.

كما رفع المتظاهرون الأحذية بعدما رأوا نجل مرسي يشاهد فعاليات التظاهرة من شرفة المنزل. ونشرت صفحة quot;مباشر 6 أبريلquot; على موقع فايسبوك صورة لنجل الرئيس وهو ينظر من الشرفة، وكتبت أسفل منها: quot;صورة ابن مرسي وقت الفاعلية وهو بيتفرج على شباب 6 إبريل من البلكونة.. جدير بالذكر أن ابن الرئيس المؤمن لم يذهب لصلاة الجمعة اليوم!quot;.

يأتي ذلك في الوقت الذي اقتحم المحتجون فيه مقر حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للإخوان، في حي المنيل، وكسروا محتوياته.

إلى البناء

وأدى مرسي صلاة الجمعة مع قيادات وضباط المنطقة المركزية العسكرية، بعدما أدى صلاة الجمعة الماضية مع قيادات وضباط الأمن المركزي التابع لوزارة الداخلية. وقال مرسي في كلمة له بعد الصلاة: quot;ما يجمع بيننا كثير جدًا، في ظل هذا الوطن، ولا تفرق بيننا إلا محاولات عدو يأتي من خارج الوطنquot;.

وأضاف: quot;عدونا في الخارج يحاول أن يفتك في عضدنا، ولكنه لن يستطيع تحقيق مآربه، ونحن ماضون في مسيرة الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية والعدل واحترام الدستور ودولة القانون مهما كانت التحدياتquot;. وختم قائلًا: quot;أدعو أبناء القوات المسلحة والشعب المصري إلى عدم الالتفات إلى الشائعات، والانتقال إلى مرحلة البناء والإنتاجquot;.

إحراق إخواني
وأحرق محتجون أربعة باصات تابعة لحزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للإخوان، بحجة أنها كانت تنقل أعضاء في الجماعة إلى مقر الإرشاد لحمايته. وارتفعت ألسنة اللهب وسحب الدخان في سماء حي المقطم. وقال شاهد عيان لـquot;إيلافquot; إن محتجين أحرقوا عضوًا في جماعة الإخوان المسلمين.

وأضاف أنهم أمسكوا بالرجل بعدما خرج من مسجد الحمد في منطقة المقطم، وضربوه بقسوة، ثم أضرموا النيران فيه باستخدام زجاجات مولوتوف، مشيراً إلى أن أحداً لم يتدخل لإنقاذ الرجل. لكن الشاهد لم يوضح إذا كان الشخص قد مات حرقاً أم إنه مازال على قيد الحياة. وقال إن أحدًا لم يتدخل خشية إثارة غضب المحتجين.

وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، للتفريق بين المحتجين والإخوان، وأصيب العشرات بالاختناق، واضطر العشرات من سكان منطقة المقطم للهجرة من منازلهم، بسبب تحول المنطقة إلى حرب شوارع بين الطرفين.

وأحرق وكسر محتجون أربعة مقار تابعة لجماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة، ففي مدينة المحلة الكبرى محافظة الغربية أحرق المتظاهرون مقراً لحزب الحرية والعدالة، بعدما رشقوها بالزجاجات الحارقة. فيما كسر آخرون مقر الحزب في حي المنيل في القاهرة. كما حاول غيرهم إحراق مقري الجماعة والحزب في مدينة الزقازيق محافظة الشرقية، وتصدى لهم أعضاء الإخوان، ودارت إشتباكات بين الجانبين، سرعان ما تمت السيطرة عليها، وعادت الأمور إلى الهدوء. واقتحم محتجون مقراً للحزب في مدينة الإسكندرية في منطقة فلمنج، وحطموا محتوياته.