قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن سناتور اميركي نافذ انه يدعم انهاء معظم العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة على بورما بعد ان التقى رئيسها في واشنطن ملمحا الى تطبيع محتمل في العلاقات بين البلدين.

وكان السناتور ميتش ماكونيل، رئيس الاقلية الجمهورية في مجلس الشيوخ الاميركي، يدعم منذ عشر سنوات الابقاء على العقوبات على بلد حكمته زمرة عسكرية لمدة نصف قرن.

ولكن الثلاثاء وبعد ان التقى الرئيس ثين سين الذي عمل على ادخال اصلاحات مهمة في بلاده شجعتها واشنطن، اعرب ماكونيل عن اعتقاده ان quot;تجديد العقوبات سيمثل صفعة للاصلاحيين البورميين ويشجع الذين يريدون ابطاءها او البغاء الاصلاحاتquot;.

والتقى الرئيس البورمي ايضا كل على حدة اربعة اعضاء من الحزب الديمقوراطي في مجلس النواب قدموا له لائحة بحوالى 250 سجينا مسجونين كما قالوا بسبب تعبيرهم عن ارائهم السياسية وحثوه على العمل من اجل انهاء العنف الاتني في بورما.