قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: استأنف وزير السياحة المصري المستقيل هشام زعزوع ممارسة مهام منصبه بعد استقالة محافظ الاقصر الاسلامي الدي اثار تعيينه عاصفة من الاحتجاج.

وقال الوزير في تصريح بثته وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية الرسمية انه يريد ان يواصل العمل من اجل اتخاذ الاجراءات اللازمة لتنشيط قطاع السياحة الذي يعاني من ازمة كبيرة منذ الثورة التي اطاحت الرئيس السابق حسني مبارك في 2011.
وكان زعزوع اعلن استقالته بعد ان اصدر الرئيس المصري محمد مرسي الاسبوع الماضي قرارا بتعيين عادل الخياط القيادي في حزب البناء والتنمية الذراع السياسية للجماعة الاسلامية محافظا لمدينة الاقصر السياحية.
وكانت الجماعة الاسلامية مسؤولة عن موجة عنف اسلامي في مصر في ثمانينات القرن الماضي كما نفذت في العام 1997 اعتداء الاقصر الذي ادى الى مقتل 58 سائحا الا انها اعلنت في نهاية التسعينات تخليها عن العنف.
واثار هذا التعيين عاصفة من الاحتجاج في قطاع السياحة المصري الذي يعاني من انعكاسات عدم الاستقرار السياسي على السياحة الوافدة الى مصر.
وكان رئيس الوزراء المصري هشام قنديل رفض استقالة وزير السياحة وطلب منه الانتظار الى حين دراسة الموقف.
واعلن الخياط الاثنين استقالته من منصب محافظ الاقصر لتجنب اي جدل مؤكدا في الوقت نفسه ان لا علاقة له باعتداء الاقصر.