قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طهران:nbsp;اصدرت محكمة النقص المصرية الثلاثاء امرا باعادة النائب العام عبد المجيد محمود الى منصبه بعد ان اقاله الرئيس محمود مرسي في تشرين الثاني/نوفمبر.

واوردت وكالة انباء الشرق الاوسط ان محكمة النقض اصدرت quot;حكما نهائيا بعودة عبد المجيد محمود نائبا عاماquot;.

وعين محمود خلال عهد الرئيس المتنحي حسني مبارك واتهمه ناشطون من ثورة 2011 بانه وراء تقديم الادلة غير الكافية في محاكمات مسؤولي النظام السابق.

وادى عزله بمرسوم رئاسي وتعيين طلعت عبد الله خلفا له الذي يشتبه بتقربه من الاخوان المسلمين الى زيادة التوتر بين مرسي والقضاء.

ويزيد قرار المحكمة من عزلة مرسي الذي يواجه ضغوطا كبيرة للتنحي مع احتشاد الملايين في الشوارع للمطالبه برحيله.

وياتي قرار المحكمة الثلاثاء بعد ان وجه الجيش انذارا للرئيس بانه سيتدخل quot;في الحياة السياسية اذا لم تتحقق مطالب الشعبquot; خلال 48 ساعة، الا ان الرئاسة المصرية رفضت البيان اذ اعتبرت ان quot;الرئيس لم تتم مراجعته فيهquot;.

ايران تدعو الجيش المصري إلى احترام الناخبين

ودعت ايران الجيش المصري الى احترام quot;تصويت الناخبينquot; بعد التحذير الذي وجهته القوات المسلحة المصرية للرئيس محمد مرسي اثر التظاهرات الحاشدة المعارضة له كما افادت وكالة الانباء الايرانية الرسمية الثلاثاء.

nbsp;وقال نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير-عبد اللهيان ان quot;محمد مرسي انتخب باصوات الناخبين (...) وفي هذه الظروف نتوقع من القوات المسلحة المصرية التي لها ماض مجيد خصوصا في الثورة المصرية، ان تلعب دورها لدعم الحوار الوطني مع الاخذ بالاعتبار تصويت الناخبين الذي تم التعبير عنه في صناديق الاقتراعquot;.
nbsp;
وحذر ايضا من quot;انقسام الشعب المصريquot;.
nbsp;
وكان الجيش المصري حذر الاثنين الرئيس محمد مرسي من انه سيضطر للتدخل في الحياة السياسية اذا لم تتحقق quot;مطالب الشعبquot; خلال 48 ساعة اثر تظاهرات حاشدة وغير مسبوقة طالبت برحيل الرئيس الاسلامي.
nbsp;
وقد تحسنت العلاقات بين مصر وايران بعد سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك لكن بدون اعادة العلاقات الدبلوماسية لا سيما بسبب خلافهما المتعلق بالنزاع في سوريا.