قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد ناشطون سوريون لـ quot;إيلافquot; أن مئات القتلى والجرحى سقطوا في قصف للقوات السورية النظامية على ريف دمشق، مستخدمة الغازات السامة، فيما لم تتسع المستشفيات للعدد الكبير من الضحايا.

بهية مارديني، وكالات:ارتفعت حصيلة القتلى بين السوريين في quot;هجوم كيماوي نفذته قوات حكوميةquot; إلى أكثر من بحسب ما ذكره معارضون سوريون. وقال القيادي المعارض البارز جورج صبرا إن حوالي 1300 شخصا قتلوا في هجمات شنتها قوات الرئيس بشار الأسد في محيط دمشق quot;استخدمت خلالها أسلحة كيماويةquot;.
وكان الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية أعلن في وقت سابق أن 650 شخصًا قتلوا في الهجوم. وجاء على الحساب الرسمي للائتلاف على موقع quot;تويترquot; للتواصل الالكتروني أن quot;اكثر من 650 قتيلاً هي حصيلة الهجوم الكيميائي الدموي في سورياquot;.
وقالت مصادر لـquot;إيلافquot; إن أكثر من تسعمائة مدني أغلبهم من النساء والاطفال قتلوا دون أن تتسع المستشفيات لهم أو تكفي الادوية التي يمكن أن تخفف من أعراض غاز quot;سارينquot;، وسط مطالبات بإغاثة دولية عاجلة. وأفاد ناشطون لـquot;ايلافquot; أن قوات النظام انسحبت ظهر اليوم من بعض القرى في محافظة دمشق مثل الدخانية، فيما يشير الى ترجيح ضرب النظام هذه المناطق بالسلاح الكيميائي.
في حين اعلنت مصادر سورية أن مسلحين خطفوا رئيس الطب الشرعي في حلب الدكتور عبدالتواب شحرور من أمام منزله في منطقة الأكرمية، وهو من أبرز المطلعين على نتائج استخدام السلاح الكيميائي في خان العسل. وتحدثت الهيئة العامة للثورة السورية عن quot;مجزرة مروعةquot; في الغوطة الشرقية quot;ترتكبها قوات النظام جراء القصف بالغازات السامةquot;.
وقالت لجان التنسيق المحلية في بيان quot;سقط مئات الشهداء ومثلهم من المصابين جلهم من المدنيين وبينهم العشرات من النساء والأطفال نتيجة للاستخدام الوحشي للغازات السامة من قبل النظام المجرم على بلدات في الغوطة الشرقية فجر اليومquot;.
وأضافت أن quot;النظام وجه باجرام لا يوصف أسلحته الكيميائية ضد العائلات في تلك المناطق ليختنق الأطفال في أسرتهم، ولتغص المشافي الميدانية بمئات الاصابات في ظل نقص حاد باللوازم الطبية الكافية لاسعافهم وخاصة مادة الاتروبينquot;.
وبثّ ناشطون اشرطة فيديو عدة على يوتيوب يظهر في أحدها اطفال يتم اسعافهم عبر وضع اقنعة أوكسجين على وجوههم، وهم يتنفسون بصعوبة، بينما اطفال آخرون يبدون مغمى عليهم من دون آثار دماء على اجسادهم، ويعمل مسعفون أو اطباء على رش الماء عليهم بعد نزع ملابسهم وتمسيد وجوههم وصدورهم.
وفي شريط آخر، تظهر عشرات الجثث بعضها لأطفال مغطاة جزئياً بأغطية بيضاء ممددة على أرض غرفة. في حين يصرخ المصور quot;ابادة مدينة معضمية الشام بالسلاح الكيميائيquot;. ووسط حالة واضحة من الهلع، يسأل المصور أحدهم quot;أهلي؟ أبي وأمي؟ أين هم؟quot;.
تصعيد عسكري
من جانبه، قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسانرامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية quot;بعد منتصف الليلة الماضية، بدأت قوات النظام تصعيدًا عسكريًا واسعاً في منطقتي الغوطة الشرقية والغوطة الغربية في ريف دمشق تستخدم فيه الطيران وراجمات الصواريخ، ما اوقع أكثر من مئة قتيل ومئات الجرحىquot;.
واشار إلى أن الحملة تتركز على مدينة معضمية الشام جنوب غرب العاصمة، مضيفًا أنه quot;القصف الاعنف الذي تتعرض له البلدة منذ بدء الحملات العسكرية للنظامquot; في المنطقة قبل أشهر طويلة، وأن quot;القوات النظامية تحاول استعادة السيطرةquot; على المعضمية.
وذكر المرصد في بريد الكتروني لاحق أن quot;الطيران الحربي نفذ سبع غارات جوية على مناطق في مدينة معضمية الشام، ترافقت مع قصف عنيف على معضمية الشام ومدينة عربين (...)، وسط اشتباكات على أطراف مدينتي معضمية الشام ودارياquot;.
كما أشار إلى قصف على مناطق في داريا ومدينتي زملكا وسقبا وبلدات جسرين والمليحة وبيت جن بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ، والى غارات على مدينة كفربطنا وعين ترما.
دمشق تنفي
لكن دمشق نفت عبر اعلامها الرسمي استخدام سلاح كيميائي، مؤكدة أن التقارير حول قصف بالغازات السامة على مناطق في الغوطة محاولة لاعاقة عمل لجنة التحقيق الدولية حول السلاح الكيميائي الموجودة في سوريا منذ ايام. (التفاصيل)
الائتلاف السوري المعارض يطالب بانعقاد مجلس الامن
طالب رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية مجلس الامن الدولي بعقد quot;اجتماع عاجلquot; للبحث في quot;المجزرةquot; التي تتهم المعارضة قوات النظام السوري بارتكابها في ريف دمشق اليوم الاربعاء.
وقال احمد الجربا في اتصال هاتفي مع قناة quot;العربيةquot; التلفزيونية الفضائية: quot;أطلب من مجلس الامن الانعقاد بشكل عاجل لتحمل المسؤولية إزاء هذه الجريمةquot;، كما طلب من لجنة التحقيق الدولية حول الاسلحة الكيميائية الموجودة في سوريا التوجه الى quot;مكان المجزرةquot;.
اللجنة الأممية لم تغادر مكانها

من جهة ثانية لم تغادر لجنة التحقيق الأممية في ملف السلاح الكيميائي مكان إقامتها في فندقquot; فورسيزنquot; في دمشق وافادت مصادر متطابقة quot;أنها تحتاج الى تصريح من الحكومة السورية للتحرك بموجب الاتفاق بين الطرفينquot;.

وفي ظل عدم وجود أي تحرك أممي حقيقي، وعد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد بأن دمشق ستتعاون في شكل كامل مع الفريق الدولي، وستقدم لهquot; كل المعلومات التي بحوزتها وكل التسهيلات للوصول إلى نتائج منطقيةquot; دون أن يحدد معنى كلمة المنطقية التي كررها مرارًا.

وأضاف: quot;هدفنا الرئيسي هو أن يصل هذا الفريق إلى الحقائق على الأرض، خصوصاً ما حصل في خان العسل، لأنه ليست لدينا كحكومة معلومات عن أماكن أخرى استخدم الإرهابيون أسلحة كيميائية فيهاquot;، مكرراً أن الحكومة السورية quot;لن تستخدم أبداً أسلحة كيميائية ضد شعبهاquot;.

وفي الاطار نفسه، طالب الائتلاف الوطني السوري المعارض بقيام فريق المحققين الدوليين حول استخدام السلاح الكيميائي بزيارة جميع المواقع، في حين حمّل تيار التغيير الوطني المعارض في بيان، تلقت quot;إيلافquot; نسخة منه، أصدقاء سوريا والمجتمع الدولي مسؤولية كل المجازر بما فيها مجازر اليوم لسكوتها على جرائم النظام السوري.
الجامعة العربية تطالب المفتشين الدوليين التوجه quot;فورًاquot; الى الغوطة
هذا وطالبت جامعة الدول العربية الاربعاء فريق المفتشين التابع للامم المتحدة في سوريا بالتوجه quot;فوراًquot; الى منطقة الغوطة والتحقيق في ملابسات quot;الجريمةquot; التي رأت أنه يتوجب تقديم مرتكبيها للعدالة quot;الجنائية الدوليةquot;.(التفاصيل)