قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعرب وزير الدفاع الايطالي ماريو ماورو خلال زيارة الى واشنطن الاثنين ان بلاده quot;قلقة جداquot; من الاوضاع الراهنة في ليبيا حيث تواجه الحكومة صعوبات في بسط سيطرتها على الميليشيات.

وقال ماورو في كلمة امام مركز ابحاث تابع لجامعة جونز هوبكنز quot;نحن قلقون جدا للوضع في ليبيا حيث تواجه الحكومة صعوبات في فرض سلطاتها على الميليشيات التي حاربت النظام السابقquot; الذي كان يقوده العقيد الراحل معمر القذافي.

وذكر الوزير الايطالي بالتزام بلاده القوي بالمشاركة في تدريب القوات المسلحة الليبية. وتريد روما خصوصا رفع القدرات العسكرية والامنية الليبية من اجل وقف الهجرة غير الشرعية التي تتدفق اليها انطلاقا من السواحل الليبية.

واضاف ان quot;اوروبا تنعم بالامن الداخلي ولكننا محاطون بمناطق نزاع مما يتطلب يقظة المجتمع الدولي وتدخلهquot;، معددا في هذا الاطار quot;النزاعات الداخليةquot; التي تشهدها دول الربيع العربي ولا سيما مصر، اضافة الى تداعيات الازمة السورية على المنطقة برمتها.

وهذه المسائل كانت محور المباحثات التي اجراها في واشنطن الوزير الايطالي مع نظيره الاميركي تشاك هيغل.

وعقب الاجتماع قال البنتاغون في بيان ان quot;الوزير هيغل شكر ايطاليا على مساهماتها في تعزيز قدرات الديموقراطيات الناشئة في الشرق الاوسط وشمال افريقياquot;.

واضاف البيان ان الوزيرين بحثا ايضا خلال الاجتماع الوضع في افغانستان حيث تعهدت ايطاليا الابقاء على كتيبة واحدة بعد انتهاء المهمة القتالية لقوات حلف شمال الاطلسي في هذا البلد في نهاية العام الجاري.

وبحث الوزيران ايضا النزاع السوري وملف اتلاف الاسلحة الكيميائية السورية، علما بان العناصر الكيميائية الاكثر خطورة من هذه الاسلحة ستشحن عبر مرفأ ايطالي لتحمليها لاحقا على متن سفينة اميركية تتولى تدميرها في عرض البحر.

واضاف البيان ان مباحثات الوزيرين تطرقت ايضا الى التعاون القائم بين البلدين في مجال برنامج المقاتلات العسكرية من الجيل الخامس اف-35 التي يوجد احد مصانع تجميعها في ايطاليا.