قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: انتقد البيت الابيض بشدة الثلاثاء تكريم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لاحد كوادر حزب الله الشيعي اللبناني الذي قضى في عملية اغتيال، معتبرا ان من شأن ذلك تصعيد التوتر في الشرق الاوسط.

وخلال زيارته لبنان، وضع ظريف اكليلا من الزهر على ضريح عماد مغنية، القيادي العسكري السابق في حزب الله المتحالف مع ايران.

واغتيل مغنية العام 2008 في دمشق بتفجير سيارة. وحمل حزب الله اسرائيل مسؤولية الاغتيال.

وفي بيان، قالت المتحدثة باسم مجلس الامن القومي الاميركي كايتلن هايدن ان quot;الولايات المتحدة تندد بقرار وزير الخارجية الايراني (...) وضع اكليل من الزهر على قبر عماد مغنيةquot;، المسؤول في رأيها quot;عن اعمال ارهابية فظيعة اسفرت عن مقتل مئات الاشخاص بينهم اميركيونquot;.

واضافت ان quot;اعمال العنف غير الانسانية التي ارتكبها مغنية والتي يستمر حزب الله اللبناني في ارتكابها بالمنطقة بدعم مادي ومالي من ايران خلفت تداعيات دامية وتزعزع استقرار لبنان والمنطقة في شكل كبيرquot;.

وخلصت هايدن الى ان quot;قرار تكريم شخص شارك في اعمال مشؤومة الى هذا الحد ويواصل التنظيم الذي ينتمي اليه دعم الارهاب في كل مكان في العالم، ينطوي على رسالة سيئة ومن شأنه تصعيد التوترات في المنطقةquot;.

ويأتي هذا التنديد الاميركي اثر تقارب بين واشنطن وطهران في شان البرنامج النووي الايراني بعد اكثر من ثلاثة عقود من القطيعة والعداء.

وتجلى هذا التقارب في اتفاق مرحلي بين ايران والدول الكبرى يقضي بان تجمد الجمهورية الاسلامية تطوير برنامجها النووي المثير للجدل مقابل عدم فرض عقوبات جديدة عليها.