: آخر تحديث

السوريون هم من سيدفعون ثمن إسقاط المقاتلة الروسية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 جاءت عملية اسقاط المقاتلة الروسية من قبل الأتراك في الأجواء الحدودية بينهم و بين سورية لتُصَعّد من العلاقة المتوترة في الأساس بين البلدين لدرجة وصف بوتين ما حدث (بطعنة في الظهر من طرف من يدعم الإرهابيين).

لكن بوتين ليس الوحيد الذي اتهم تركيا بالتعاون مع الارهابيين، حكومة أردوغان كانت و لا تزال صاحبة مواقف مغايرة لحلفائها منذ صعود نجم الحركات الاسلامية المتشددة بعد عسكرة الثورة السورية و كانت تواجه انتقادات شتى من حلفاءها قبل خصومها، تارة بأنها لا تساهم بالدرجة الكافية في مجال مكافحة الإرهاب وتارة أخرى بأنها تعالج جرحى تنظيم داعش و تُسَهِّل عملية تنقل عناصره عبر حدودها إلى سورية.

تقول صحيفة الإندبندنت: إن التوصل إلى حل سياسي في سورية، بقاء الأسد في المرحلة الانتقالية، لعب إيران دوراً رئيساً في الحل في سورية، فشل تركيا في إقامة منطقة آمنة، حصول الأكراد على التعاطف الدولي و تشكيل ادارة ذاتية في مناطقهم، كلها حلول لا تتناسب و تطلعات حزب العدالة والتنمية و تشكل الدوافع الحقيقة وراء إسقاط تركيا للطائرة الروسية.

 أردوغان أمسك العصا من المنتصف في محاولة للبقاء على العلاقة الاستراتيجية له مع حلفائه في الناتو ساعياً سعياً حثيثاً إلى استدراجهم للمقايضة،بادياً استعداد بلاده للمساهمة في دحر داعش مقابل اطلاق يده في المناطق الكردية في سورية و إجهاض أي تقدم قد يحرزه حزب الاتحاد الديمقراطي، الفرع السوري للعمال الكردستاني الذي تعتبره تركية أخطر على أمنها القومي من داعش و أخواتها، لاسيما أن المقاومة الكردية في كوباني أوصلت نشوة النصر إلى الداخل التركي (الكردي)، ساهمت إلى حد كبير في مضاعفة التصويت لصالح حزب الشعوب الديمقراطية الموالي أيضا للعمال الكردستاني و دخوله البرلمان لأول مرة في تاريخ تركية الحديث و بقية القصة معروفة، كيف أن أردوغان عَمَدَ إلِى إعادة الانتخابات البرلمانية بعد أن أمر بعمليات قصف عدوانية ضد مواقع الكردستاني لكسب أصوات القوميين الأتراك والحصول بالتالي على أغلبية برلمانية من جديد.

روسية بدورها لها دوافعها حيث كانت تعاني عزلة سياسية و عقوبات غربية جراء تدخلها العسكري في أوكرانيا، حاولت كسر الجليد من حولها من خلال الاستمرار في سياسة تحدي الغرب و دعم الأسد لتأمين بقاءها في المياه الدافئة مستفيدة من تردد أميركا التي فقدت الكثير من دورها الريادي في السياسة العالمية عموما وفي المشرق العربي و الاسلامي على وجه الخصوص، هذا بالإضافة إلى خشية موسكو الفعلية من تعاظم دور التيارات الاسلامية، السنية على وجه التحديد، أبعاد مثل هذا التعاظم عليها و تأثيرها في الداخل الروسي. 

تضارب المصالح بين كل من روسيا و تركيا بات واضحاً يوماً بعد الآخر حتى تكللت بإسقاط المقاتلة الروسية وبدأت الأشياء تسمى بمسمياتها الحقيقية بعيداً عن لغة الدبلوماسية و الابتسامات الاستعراضية. روسية قصفت مواقع لا حصر لها للمعارضة السورية الموالية لتركية ثم جاء دور تركيا مستفيدة من العربدة الروسية فوق أجواء المنطقة لتلفت أنظار العالم و بدرجة أكبر لتقول لكل من روسية و إيران أن دورها كقوة اقليمية عظمى لا يمكن تجاهله.

على الرغم من كل ما ذكر و خلافا لكل التكهنات فإن المحظور لن يقع و لن يكون هناك اشتباك عسكري مباشر بين الدولتين. روسية على عكس ما تريد أن تُظهر للعالم فإنها أضعف من أن تواجه دولة بحجم تركية عضوة في حلف الناتو، و هي تعاني الأمرّين من الضغوط الدولية التي تؤثر بشكل كبير عليها من الناحية الاقتصادية ما يجعلها تلهث للتحالف مع دولة مثل إيران لا يجمعهما سوى الإفلاس السياسي و الأخلاقي. بوتين لن يقوم بعمل عسكري مباشر ضد أهداف عسكرية تركية، لكن المصيبة هي أنه لن يقف أيضاً مكتوف الأيدي بل سوف يجيب على إسقاط طائرته بالمزيد من الدعم للنظام في دمشق و بمضاعفة قصف المناطق السورية القريبة من تركية و القوى المعارضة المقربة منها. بقي أمراً على قدر كبير من الخطورة و الذي أتمنى أن أكون مخطأً في حدسي ألا و هو أن تقوم موسكو باستدراج حزب العمال الكردستاني،دعمهم بالسلاح للقتال نيابة عنه. 

 السوريون بمختلف انتماءاتهم سوف يدفعون ثمن رعونة بوتين و مطامع أردوغان بالمزيد من القتل، التهجير، الدمار و أهم من ذلك كله هو إطالة أمد الأزمة، بقاء الأسد و داعش ليُمعِنوا أكثر فأكثر في قتل الأبرياء و سفك الدماء.

 

ستوكهولم

[email protected]

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تركيا كسبت عدوا يتربص !
علي البصري - GMT الخميس 26 نوفمبر 2015 11:39
الخاسرة الوحيدة من سقوط الطائرة الروسية هي تركيا فقد كسببت عدوا عالميا وجارا متسلحا بامكانات هائلة مجروحا ومهانا لكرامته يتربص بها ثارا لكرامته فلن يغمض لها غفن وستحسب الف حساب بعد الان لكل صغيرة وكبيرة في سورية وهذا الذي يؤرقها الان ،وهو ماسوف يستفاد منه الاسد بلا شك !!!
2. لا حرب
سارة زنكنة - GMT الخميس 26 نوفمبر 2015 17:26
لن تقع حرب بين روسيا وتركيا , ولن يحدث تصعيد , الوضع الحالي مفيد للطرفين , بالنسبة الى روسيا فان التصعيد وحدوث اشتباك مع تركيا سيطيح بالاسد لأن امريكا وقفت مع تركيا منذ ان اصيبت الطائرة الروسية وهي ما زالت في الجو , اذا ما حدث اشتباك فان نتائجه ستكون خطيرة على روسيا وسوريا وسيدفع الثمن بشار الاسد .
3. اي خطورة؟؟؟؟
حسن - GMT الخميس 26 نوفمبر 2015 19:10
الكاتب لم ياتي بشي جديد ولم يعالج اي شي.المقال كله كانه خبر و هذا الخبر قراءناه في كل وسائل الاعلام. و اين يكمن الخطورة اذا استدرجة روسيا حزب العمال الكردستاني و خاصة على على الشعب الكردي لانه مهمش و محروم من كل حقوقه. امل بنسبة لسورية فسورية مدمرة و نصفه شعبها مهجر والبقية الباقية اشباه اموات. فاين يكمن الخطورة يا عزيزي الكاتب.
4. الى سارة -سنجنة
عراقي وليس كردي - GMT الخميس 26 نوفمبر 2015 19:38
سارة زنكنة اسمك يذكرني- بفخري كريم -سنجنة -صاحب مؤوسسة المدى البرازانية-الاسرائلية-الماسونية بغ\اء تقدمي ليبرالي -شيوعي؟ههههههههههههههههههههههههههههههههههنعم يذكرني باسمه لانه كردي من اصل افغاني والمهم اتمنى ان لا تكوني من اقربائه او جماعته والسبب كالاتيتقولين ان امريكا وقفت مع تركيا ونعم بالكلام والتوريط كما فعلت مع الملا-البرازاني ورمته الى ايدي الشاه ؟ودفع الفقراء والمساكين الاكراد الثمن؟روسيا بوتين -ليست امريكا ولن تتتخلى عن سوريا ولن تقسم سوريا وحزب العمال سيتلقى سلاح نوعي سوري وسيحطم اسطورة اردوغان لانه 18 مليون كردي -في تركيا ودفع الاكراد ثمن كلها لصالح احقر مجموعة غريبة عن المنطققة العثمانيين الاتراك المغول القدامى والجدد ؟نعم انها ارض ارمنية اشورية -سورية-يونانية واكثر المناطق الان باغلبية كردية سببها ان الاغوات الاكراد القدمى مثل البرازاني وعائلته كانوا اداة -اي الفرق الحميدية -الكردية العثمانية شاركووا بابدة ملايين اللارمن والاشوريين واليونانيين اللمسحيين ثم الاغوات الاكراد والاتراك غدروا بالشعب الكردي ويبقون مواطنون ولهم حق والاغوات الاكراد في مزبلة اللتاريخ وهنا حزب العمال يدرك هذا اما انت -لماذا سميتك سنجنة- للانك من جماعة البرازاني حليف تركيا -وفخري كريم -مؤوسسة اللمدى بوق للبرازاني؟؟احلامكم ستنتهي وحتى تركيا ستنتهي وعلاقات حزب العمال مع سوريا الدولة وارمنيا وايران كفيلان بان يرجف اردوغان -بل حتى تلفون -لا يرد بوتين عليه لان بوتين له استراتجية وسترون كيف حفر اردوغان وتركيا قبرهم وبكل الاحوال ليسوا دولة طبيعية وبعد ان فشللت اوهام اردوغان- عمل انتحار وحماقة -اخيرة لانه فشل في سوريا ويريد باي طريقة ان يفعل شيئ او يورط الناتو وامريكا -وامريكا ستسخدمه وترميه كما رمت صدام المقبور والشاه والبرازاني وكل الادوات وفقط تذكري هذا؟
5. رقم 2
ولد قطر - GMT الخميس 26 نوفمبر 2015 21:00
وهل روسيا دولة من العالم الثالث او العاشر------------روسيا وحسبتقرير م---تمتلك 8500 رأس نووي---امريكا 7700 رأس نووي---اعتقد العكس ممكن ارودغان يخرج من الحكم اذا تصادمت مع الروس--وممكن ينقلب الجيش التركس على الحكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
6. خربتم الشام
خليجي-لا ينافق - GMT الخميس 26 نوفمبر 2015 21:04
بصراحة لو عملنا استفتاء وقلنا ايهما تفضل قبل 2011ماو الان—–النتيجة صادمة الى المعارضة–لان 90 % من السوريين يقولون قبل–بعدين ماذا استفتم من تدمير بلدكم–وهو فقير أصلا—يكفي ان التعليم حتى الجامعة والصحة مجاني والاكل متوافر- وسوريا البلد الوحيد بالعالم ليس عليه دولار دين خارجي–والبلد بسيط وحياة امان حتى ان دراسة غربية اثبتت ان سوريا قبل الاحداث ثاني دولة بالعالم امان- بل اني اعرف صديق استرالي يحب السفر -قال لي احسن بلد زرته هي سوريا افضل من اوربا وغيرها وقال ممكن قريبة لنفسي إيطاليا فقط —اعتقادي –ان المؤامرة بدأت 2008م–وزير خارجية فرنسا دوما — قال بمقابلة ان الامريكان والانجليز طلبوا من فرنسا الاشتراك بعمل مخطط لتدمير او معاقبة سوريا لموقفها التحرري الشجاع– لكن فرنسا رفضت
7. رئيس جمهورية الدواعش
بشار المجرم المهزوم - GMT الجمعة 27 نوفمبر 2015 12:20
بشار المجرم المهزوم كان احمقا لانه تصور بانه يستطيع ان يحظى بكل شئ حتى عندما سحب من تلك الحفره القذره اول جمله قالها لجندي الجيش السوري الحر هي انا رئيس جمهورية الدواعش واريد التفاوض. لم يكن يستوعب بأن تأريخ صلاحيته قد انتهت واصبح لا ينفع لشئ غير مزبلة التاريخ.
8. المعتوه بشار مع شبيحته
المتهم الرئيسي - GMT الجمعة 27 نوفمبر 2015 12:47
المتهم الرئيسي الذي يجب ان يحاسب، المعتوه بشار مع شبيحته الدواعش "الإرهابي قاسم سليماني (الذي أسس داعش) . هو المتهم الأول.,, يجب ان يحاسب دجال الضاحية وملالي قم .الأيرانيين ، ويستجوب لمعرفة المجرمين اللصوص ؟ ومن وراءه؟
9. وجهة نظر
كامل - GMT الأحد 29 نوفمبر 2015 00:47
صدعو رؤوسنا بقولهم ان سوريا ليس عليها دين وان الطبابة والتعليم مؤمنة للناس لكن لم يقولوا لنا ان اغلب الشعب في السجون ويتعرض لكل انواع التعذيب والقهر والاذلال


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي