قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبد الجبار العتابي من بغداد:اعرب الفنان الكبير سامي عبد الحميد عن جاهزيته للوقوف على خشبة المسرح لعرض مسرحيته المونودراما التي تحمل عنوان (غربة) تأليف جمال الشاطيء واخراج كريم خنجر التي اكد ان التحضيرات استكملت وسوف يقوم بعرضها مطلع شهر كانون الاول / ديسمبر المقبل، بعد اكثر من سنة من الاستعدادات والمعوقات ايضا، مشيرا الى انه لا يهتم لمسألة العمر لانه عازم على ان بقدم العرض بكل حيوية، وان كانت مدته (40) دقيقة، وهو ما اشرنا اليه سابقا من ان الفنان الكبير.. ربما سيحقق بهذا العمل سبقا عالميا من الممكن ان يدخل به موسوعة غينيس للارقام القياسية،حيث ان عمره الان 82 عاما.

* الى اين وصلت استعداداتكم لعرض مسرحبة (غربة)؟
- مع الاسف.. كلما نقرر ان نقدمها، حتى قبل سنة قررنا وذهبنا الى مركز شباب الاسكان وقدمناها كاملة امام عدد قليل من المشاهدين، ولكن بعد ان انتهى التمرين اكتشفنا اننا نحتاج الى وقت اضافي وبقينا نؤجلها، المشكلة هي انني كنت افكر: ما هو المعادل الصوري الموضوعي للمعادل السمعي، يعني لا يكفي ممثل المونودراما ان يلقي جمله وليست هنالك من صور تدعم هذا الكلام، فماذا نبحث عن التقنيات والوسائل التي تحقق لنا هذه الصور.

* متى يمكن ان نشاهد عرضها؟
- المهم.. اننا وصلنا الى حد ما الى حل ما، وكان من المفروض ان نقدم المسرحية نهاية الشهر العاشر ولكن بسبب مهرجان مسرح الهواة الذي اقيم في منتدى المسرح أرتأينا تأجيل العرض الى بداية الشهر الثاني عشر، ولان الموسيقى ألفت خصيصا للعرض، ألفها الموسيقي المعروف سليم سالم، والديكور اكمله سهيل البياتي، وانا جاهز حاليا، وان شاء الله يتحقق العرض.

* ما الذي تمثله لك المسرحية لاسيما انت في عمر 82 عاما؟
- لا اهتم للعمر.. واشعر ان لدي القابلية والقدرة على ادائها وان كنت امثلها وحدي لمدة 40 دقيقة، ولكن المهم هو موضوع المسرحية الذي هو رسالة جاءت من الدكتور حسن السوداني الى الاخ جمال الشاطيء، وهو كتبها نصا مسرحيا، وحتى في البداية كنا نفكر ان يقوم بتمثيل العرض ممثلان اثنان، انا وسامي قفطان، ولكن فيما بعد صار اتفاق ان نكتفي بممثل واحد والمخرج كريم خنجر أصر ان امثلها لوحدي.

* عنوانه العمل (غربة) اي غربة يعني؟
- هذا العمل يقارن بين رحلتين، رحلة الى القبر ورحلة الى الخارج، خارج البلد، فالغربة في كلا الحالتين غربة، سواء ذهب الى القبر وان ذهب الى بلد خارجي ستكون هناك غربة، وفي كلتا الغربتين هناك معاناة وفيهما مرارة والكثير من الدراما.

* لماذا لم تكن المسرحية من اخراجك؟
- بصراحة.. اذا انا أمثل يعني ليس من السهل ان اكون مخرجا وممثلا، انا احتاج الى من يراقبني اثناء تمثيلي، ولا بد من وجود شخص يراقبني، ولكن من المؤكد انني اتعاون مع المخرج في اخراج العمل.