قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: ألغت ألمانيا والنمسا وسويسرا تمويل مشروع مثير للجدل وهو بناء سد لتوليد الطاقة الكهرومائية في جنوب شرق تركيانظرا للمخاوف من أنه سيلحق أضرارا بالبيئة. وقال بيان صادر عن هيئات ائتمانية حكومية للدول الثلاث إن القرار جاء عقب إخفاق تركيا في الوفاء بالمعايير البيئية لبناء سد /إيليسو/وبحيرة لتوليد الطاقة الكهرومائية باستثمارات تبلغ 2ر1 مليار يورو.(68ر1 مليار دولار). كانت المؤسسات قد أوقفت تمويلها العام الماضي نظرا لأن الحكومة فشلت في الوفاء بالمعيار الذي حددته في ديسمبر الماضي وأمهلتها 180يوما كموعد نهائي ينتهي في السادس من يوليو الجاري. وأضاف البيان أنه على الرغم من إحراز تركيا تقدما للوفاء بالكثير من المعايير إلا أنها لم تف بمعايير أخرى. تجدر الإشارة إلى أن مشروع بناء السد هو جزء من خطة للحكومة التركية تستهدف تعزيز الازدهار الاقتصادي في منطقة جنوب شرق البلاد الأقل تطورا والمضطربة منذ مدة طويلة بسبب الاشتباكات بين قوات الأمن التركية وعناصر حزب العمال الكردستاني المحظور(بي كيه كيه). وتقع البحيرة على مساحة تبلغ أكثر من 300 كيلومتر مربع وسوف تغطي مياهها مدينة/هاسانكيف/التي يوجد بها موقع أثري مهم فيما ستجبر 10 آلاف شخص على الهجرة إلى مكان آخر.