قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت ميركل أنه جرت تسوية خلافها مع يونكر حول إصدار سندات أوروبية مشتركة.


برلين: أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، قبيل انطلاق قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، اليوم الخميس، أنه تمت تسوية خلافها مع رئيس وزراء لوكسمبورج، جان shy; كلود يونكر، حول إصدار سندات أوروبية مشتركة.

وقالت ميركل في تصريحات لصحيفة quot;بيلدquot; الألمانية واسعة الانتشار اليوم quot;تحدثت أنا وجانshy;كلود يونكر هاتفيًا بشكل مفصل، وتم تسوية الأمر منذ مدةquot;.

من جانبه، حاول يونكر أيضًا إظهار مساعيه إلى تهدئة الخلاف مع ألمانيا حول هذا الأمر. وأوضح يونكر في تصريحات لإذاعة quot;برلينshy;براندبورجquot; أن السندات المشتركة ليست رخصة للاستدانة، مؤكدًا ضرورة أن تبقى هناك أمور متفق عليها، وهي أن الدول التي لديها عجز كبير في ميزانياتها، أو معدلات استدانة مرتفعة، يتعين عليها أن تبذل قصارى جهدها وتلتزم بالقواعد لإصلاح موازنتها.

وأكد يونكر أنه متفق مع المستشارة الألمانية على ذلك، وقال إن quot;الاستقرار شرط أساسي لإمكانية التحدث عن التضامنquot;.
وشدد يونكر على أنه في هذه النقطة quot;لا يوجد خلاف على الإطلاق بين الدول الأعضاء في منطقة اليورو أو بيني وبين ميركلquot;.
يذكر أن يونكر، الذي يشغل أيضًا منصب رئيس مجموعة اليورو، أعرب من قبل عن استيائه من معارضة ميركل لمقترحه بشأن إصدار سندات أوروبية مشتركة لمواجهة أزمة اليورو.

كما اتهم وزير خارجية لوكسمبورج، جان أسيلبورن، فرنسا وألمانيا بـquot;الاستعلاء والغطرسةquot;. من جانبها، أكدت ميركل رفضها لمقترح إصدار سندات أوروبية مشتركة. وناشدت المستشارة الألمانية قادة دول الاتحاد الأوروبي إظهار التكاتف خلال القمة، وذلك للتأكيد على أن quot;اليورو ليس محل شك لدى أي أحد منا، وأنه ليس هناك فرصة للتكهناتquot;.