قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: قال مسؤول كبير بقطاع الطاقة يوم السبت إن إيران ستنفق 6.8 مليار دولار على مشاريع تطوير في قطاع الغاز هذا العام.

وقال جواد أوجي العضو المنتدب لشركة الغاز الوطنية الايرانية في موقع وزارة النفط على الانترنت ان المبلغ سينفق على خط أنابيب نقل الغاز الايراني التاسع وعلى مزيد من العمل في خط أنابيب ثان للغاز الى تركمانستان المجاورة الى جانب خطط لتوسعة مصافي التكرير ايلام وجم وبارسيان.

وتبدأ السنة الفارسية الجديدة في 21 مارس اذار.

ويقول المحللون إن إيران وهي من أكبر منتجي الطاقة في العالم تحتاج الى المال لتحديث وتوسعة قطاع النفط والغاز لديها.

وتلحق عقوبات دولية بسبب برنامجها النووي الضرر باقتصادها كما تجعل الشركات الغربية تحجم عن الاستثمار. وتخشى واشنطن وحلفاؤها من أن طهران تسعى لامتلاك أسلحة نووية بينما تقول إيران انها تخصب اليورانيوم لاغراض توليد الكهرباء فحسب.

كما تواجه إيران خطر عقوبات جديدة قد تستهدف وارداتها من البنزين نظرا لافتقارها الى الطاقة التكريرية الكافية لتلبية الحاجات المحلية.

وقال أوجي إن صادرات الغاز الايرانية بلغت 6.8 مليار متر مكعب على مدى العام الاخير وذلك بزيادة ملياري متر مكعب عن العام السابق. وتركيا أكبر مستورد للغاز الايراني.

وأضاف أنه بالمقارنة بلغت واردات الغاز من تركماسنتان 5.9 مليار متر مكعب على مدى العام المنتهي في 20 مارس مما يجعل ايران مصدرا صافيا للغاز.